فن

محمد عبده: أنغام أحسن صوت يمثل مصر ولهذا السبب لا أغني بـ "المصرية"

في مؤتمر حفلهما المشترك بالقاهرة

الإثنين 2018.5.7 01:07 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 631قراءة
  • 0 تعليق
المؤتمر الصحفي لحفل محمد عبده وأنغام

المؤتمر الصحفي لحفل محمد عبده وأنغام

  أعربت نجمة الغناء المصرية أنغام عن سعادتها بمشاركة المطرب السعودي الكبير محمد عبده حفل دار الأوبرا المصرية بالقاهرة ،مؤكدة أنه شرف لها أن تشاركه في الحفل السنوي الذي يقام بعنوان مهرجان الموسيقار طلال، معربة عن أملها أن يسعد الجمهور العربي بما تقدمه بصحبة فنان العرب في الحفل. 

جاء ذلك خلال، المؤتمر الصحفي لإعلان تفاصيل الحفل الغنائي المشترك بين فنان العرب محمد عبده، والمطربة أنغام، المقرر إقامته الأربعاء بدار الأوبرا المصرية.

وهنأ الحضور محمد عبده على حصوله على لقب سفير الأغنية العربية من الأمم المتحدة.

أنغام: فنان العرب أستاذي            

وأكدت أنغام سعادتها بأن تكون بجانب أستاذها بحفل في الأوبرا المصرية ومهرجان الفنان طلال ومشاركتها بالأغنية الخليجية.

وقالت أنغام: غنيت مع محمد عبده أكثر من مرة ولكن ليس بصيغة الدويتو، وكذاك أغنية الأماكن التي غنيتها حبا فيه.    

أنغام قالت إن هناك أغنيات خليجية متميزة للموسيقار طلال وإنها ستقدم في الحفل أغنية لنجاة لم تغنيها من قبل على المسرح من ألحان طلال وكذلك أغنية لمحمد عبده. 

 وقال هاني فرحات قائد الأوركسترا في الحفل إنه شرف له أن يقف مع والده وأستاذه محمد عبده وأخته الفنانة أنغام، وقال إن هناك ١٦٠عازفا من ٦ أجيال يشاركون بالحفل.                   

 من جانبه قال محمد عبده: إن أنغام دخلت البيت الخليجي ووجدانه بصوتها، وحول اختياره لأنغام تحديدا لتشاركه حفله قال إنه يحب صوتها كما أنها تتوافق معه في غناء اللون الكلاسيكي، وهي خير صوت يمثل مصر من وجهة نظره.  

 وعن عدم غنائه باللهجة المصرية قال فنان العرب: "إن عملية التقليد ليست سهلة، وأنا من الناس الذين يصعب عليهم التقمص، ومؤكد أن أدائي لن يكون صادقا لو غنيت باللهجة المصرية"، لافتا إلى أن هذا التعايش مع الفن واللهجة ليس بالأمر السهل عليه، مؤكدا أن الناس يتفاهمون بلغتين في العالم كله وهما الإنجليزية والمصرية.

وأوضح أنه غنى لمصر باللهجة السعودية مرتين الأولي في عهد السادات وغنى في نادي الجيش أغنية أسمر عبر، وفي المرة الثانية كانت في الإسماعيلية عند خط بارليف لكن للأسف لم تذع الأغنيتان.      

وحول تجربة الغناء للعوائل السعودية قال محمد عبده إنها ليست جديدة؛ مؤكدا أنها تجربة بها تفاعل كبير وتحقق أكبر حضور وتحمل إعلانا عن ولاء وحب للوطن.  

محمد عبده: قصيدة لنزار قباني تعيدني للفصحى 

  وعن ابتعاده عن غناء الشعر الفصيح وهل هناك اتجاه قادم للعودة للفصحى مع الدكتور طلال أجاب محمد عبده: القصيدة مهمة ولكن تطور النص الغنائي من الفصحى للعامية وصل للوسط بين الاثنين، ونجح في سحب البساط من القصيدة، كما أعلن عن مشروع لغناء قصيدة لنزار قباني في المستقبل.

وحول الانفتاح السعودي قال عبده إن السعوديين كانوا يعيشون بشخصيتين قبل القرارات الجريئة والشجاعة للأمير محمد بن سلمان ولي عهد السعودية، مضيفا نحن نعيش فورة الشباب التي أنتجت اليوم هذا الوضع والنجاح ويجب أن يعض الشباب عليها بالنواجذ.

وحول المهرجان الخاص بطلال قال عبده إن هذا الرجل لعب دورا كبيرا في الفن السعودي وقدم إبداعات خاصة للناس، وأضاف عبده أن طلال هو إحياء لذكرى طلال مداح رحمه الله.



تعليقات