اقتصاد

البورصة المصرية تتراجع متأثرة بهبوط الأسواق العالمية

الخميس 2018.10.11 08:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 67قراءة
  • 0 تعليق
البورصة المصرية

البورصة المصرية

تراجعت مؤشرات البورصة المصرية جماعيا متأثرة باتجاه المؤسسات الأجنبية للبيع، ليفقد رأس المال السوقي 14.13 مليار جنيه عند مستوى 744.19 مليار.

وخسر المؤشر الرئيسي "egx30" للسوق 2.48% ليغلق عند مستوى 13283.31 نقطة مع تراجع أسهم السوق القيادية، ليهبط سهم "البنك التجاري الدولي" 1.67% إلى 79.48 جنيه بإجمالي قيمة تداول 150.590 مليون جنيه. وخسر مؤشر "egx70" للأسهم الصغيرة والمتوسطة 1.12% ليسجل 685.07 نقطة. ونزل مؤشر "egx100" الأوسع نطاقا 1.30% بالغا مستوى 1718.94 نقطة.

وأرجع سعيد الفقي، خبير سوق المال المصري ومدير فرع بشركة أصول لتداول الأوراق المالية السبب الرئيسي في تراجعات اليوم إلى انخفاض البورصات العالمية بنسب كبيرة لم تحدث منذ مايو الماضي، منوها إلى أن جميع الأسواق- خاصة الأسواق الناشئة والأسواق الخليجية- تأثرت وكانت نسبة انخفاضها تقارب ما حدث بالأسواق العالمية.

وأوضح أن المؤشر الرئيسي للسوق كسر مستوى الدعم عند 13600 نتيجة للضغط البيعي، وحالة الفزع لدى المستثمرين من انخفاضات أكثر وكان البيع بشكل مكثف وعشوائي، خاصة بعد رفع الفائدة في كثير من الدول وتأثيرها السلبي بشكل عام علي أسواق المال.

وتوقع أن يكون مستوى 13 ألف نقطة حائط صد ومستوى دعم قوي لارتدادة قوية تصل بالمؤشر الرئيسي قرب مستويات 14 ألف نقطة، كحركة ارتدادية مؤقتة بعد هذا النزول الحاد، خاصة أن أسعار الأسهم أصبحت جاذبة للاستثمار على المدى القصير وتعد فرصة جيدة للشراء.

وسجلت قيم التداول على الأسهم 864.085 جنيها بعد التداول على 217.719 مليون ورقة مالية نفذت خلال 28.819 صفقة. فيما سجلت القيمة الإجمالية 3.086 مليار جنيه بعد التداول على 516.019 مليون ورقة مالية نفذت خلال 31.792 صفقة.

وعلى صعيد جنسيات المستثمرين، اتجه الأجانب للبيع بصافى 1.492 مليار جنيه، فيما اتجه المصريون والعرب للشراء بصافي 967.945 مليون جنيه، و524.411 مليون جنيه على التوالي.

واتجهت المؤسسات الأجنبية وحدها للبيع بصافي 1.516 مليار جنيه، فيما اتجهت المؤسسات المحلية والعربية للشراء بصافي 468.614 مليون جنيه، و355.660 مليون جنيه على الترتيب.

تعليقات