سياسة

وزير خارجية السودان: علاقتنا بمصر "مقدسة" ونتعاون ضد الإرهاب

السبت 2017.6.3 04:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 3625قراءة
  • 0 تعليق
الرئيسان المصري والسوداني في لقاء سابق (أرشيفية)

الرئيسان المصري والسوداني في لقاء سابق (أرشيفية)

قال وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، اليوم السبت، خلال لقائه بنظيره المصري سامح شكري، أن العلاقة بين السودان ومصر علاقة "مقدسة".

وقدَّم وزير الخارجية السوداني، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري بمقر وزارة الخارجية بالقاهرة، تعازيه في ضحايا حادث المنيا (وسط مصر) الإرهابي، الذي وقع منذ أكثر من أسبوع وأسقط عشرات القتلى والمصابين.

وأكد الوزير السوداني أن تعاون البلدين في مجال مكافحة الإرهاب أمر مهم وضروري.

من جانبه، أعرب وزير الخارجية المصري عن سعادته بزيارة وفد الخارجية السودانية للقاهرة.

وأكد شكري، خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي المشترك، على قدرة الشعبين على التغلب على كل ما يزعزعها أو يفصل بين شعب مصر والسودان.

وقال: "تناولنا جميع القضايا المرتبطة بين العلاقات بين البلدان على المستوى الأمني والعسكري".

وشدد شكري على استمرار الدعم المطلق بين الدولتين، والبحث عن فرص التعاون على المستوى الاقتصادي وتذليل جميع الصعوبات من منظور المصلحة المشتركة والنفع والمكاشفة شامل لإزالة اللبس وسوء الفهم بجميع القضايا ظهرت بالآونة الأخيرة.

وأشار إلى أنه تم الاتفاق على تفعيل الاتصالات بين البلدين والتواصل على مستوى القيادات العسكرية والأمنية بين القاهرة والخرطوم، مؤكدا أنه تم الاتفاق على تكثيف للاتصالات لإزالة أي سوء فهم.

وقال شكري: "هناك توافق على تفعيل التعاون بين البلدان لتجاوز تلك الوتيرة وإيجاد إطار جامع على المستوى العسكري والأمني".

تعليقات