سياسة

مصر.. حبس 6 متهمين بالتخطيط لاستهداف كنائس 15 يوما

الثلاثاء 2018.8.14 03:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 314قراءة
  • 0 تعليق
قوات الأمن المصرية تحيط بموقع الحادث الإرهابي

قوات الأمن المصرية تحيط بموقع الحادث الإرهابي

أمر النائب العام المصري بحبس 6 أشخاص 15 يوما احتياطيا لاتهامهم باستهداف كنيسة شمالي شرق القاهرة قبل يومين، والتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية ضد دور عبادة وقوات الأمن.

وقالت مصادر قضائية إن النيابة أسندت للمتهمين اتهامات بالانضمام إلى جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون بغرض الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصيةِ للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.

وكانت الشرطة المصرية قد أعلنت، مطلع الأسبوع الجاري، ضبط عناصر بؤرة إرهابية، لافتة إلى أنها عثرت بحوزتهم على أسلحة متنوعة ومبالغ مالية وسيارات، وذلك في أعقاب إحباط هجوم انتحاري على كنيسة العذراء بمحافظة القليوبية المتاخمة للعاصمة القاهرة.

كما وجهت النيابة للمتهمين تهم اعتناق أفكار تكفير الحاكم وتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة ومنشآتهما، بهدف الإخلال بالنظام العام واستهداف دور العباد للمسيحيين واستباحة دمائهم وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها هذه الجماعة في تنفيذ أغراضها.

وتخوض مصر حربا على التنظيمات الإرهابية منذ سنوات، لكن وتيرة العمليات تراجعت خلال العام الأخير وانحصرت في شمال سيناء.

وكان تنظيم داعش الإرهابي قد أعلن مسؤوليته عن هجوم إرهابي استهدف الكنيسة البطرسية شرق القاهرة أواخر 2016، قتل على إثره 29 شخصا وأصيب العشرات، وكشفت التحقيقات لاحقا عن تورط عناصر إخوانية في الحادث.

وفي أبريل عام 2017، نفذ تنظيم داعش الإرهابي هجومين متزامنين على كنيستين في الإسكندرية وطنطا (بوسط الدلتا)؛ ما أسفر عن مقتل 45 شخصا وإصابة العشرات، خلال احتفال الأقباط بـ"أحد الشعانين".

وفي ديسمبر 2017، هاجم إرهابي مسلح كنيسة جنوب القاهرة قبل أن تتمكن قوات الأمن وأهالي المنطقة من السيطرة عليه وتوقيفه.

تعليقات