سياسة

برلماني مصري لـ"العين الإخبارية": يقظة الأمن أفشلت مخططات الإرهابيين

السبت 2018.8.11 09:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 413قراءة
  • 0 تعليق
الشرطة المصرية- أرشيفية

الشرطة المصرية- أرشيفية

قال اللواء كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب المصري لـ"العين الإخبارية" إن يقظة الأمن المصري نجحت في إفشال المخططات الإرهابية الي كانت تستهدف النيل من وحدة المصريين، مشدداً على أن اختيار التوقيت يحمل دلالات حول الهدف الرئيسي للإرهابيين وهي إرهاب الشعب المصري بكل طوائفه، من خلال نشر الخوف في نفوس المصريين.

وكانت قوات الشرطة المصرية نجحت، اليوم السبت، في إحباط هجوم إرهابي على كنيسة شمالي شرق العاصمة المصرية القاهرة، وتمكنت من قتل الانتحاري منفذ الهجوم.

وفي تصريحات خاصة، أضاف البرلماني المصري: "لولا عناصر التأمين ورجال الأمن لما استطعنا إحباط هذا المخطط الإجرامي وتمكنا من حماية أرواح الأبرياء، وهذا يعد مثالاً مشرفاً للجهود الأمنية في مواجهة الإرهاب على مدار الأشهر الماضية".

وعن توقيت الهجوم، رأى رئيس لجنة الأمن القومي أن العناصر الإرهابية اختارت التوقيت بعناية، بالتزامن مع احتفالات الأقباط بمولد "السيدة العذراء"، حيث وجدوا التوقيت مسرحاً مناسباً لتنفيذ مثل هذه الجرائم للنيل من وحدة الشعب المصري والتأثير سلباً على الروح المعنوية لدى المصريين وإشعارهم بعدم الأمن والأمان في وطنهم، وهو ما لم ينجحوا فيه.

وتابع: "أي نقطة دم تسيل من الأشقاء الأقباط كأنها سالت من المسلمين والعكس، وهو ما لا تدركه تلك العناصر الإرهابية، وتعمل على زعزعته".

وشدد النائب على أهمية قيام الشعب المصري بجميع الطوائف تجاه مواجهة الإرهاب، من خلال التبليغ الفوري في حالة الاشتباه، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن الأعمال الإرهابية هدفها زعزعة استقرار وأمن مصر، والتأثير سلباً على تماسك الشعب المصري ووحدته، لا سيما في الأعياد.

وهجوم اليوم، ليس الأول من نوعه ولكن سبقته عدة هجمات إرهابية استهدف الكنائس المصرية على مدار 6 سنوات، كان آخرها هجوم مسلح على كنيسة مارمينا في ضاحية حلوان جنوب القاهرة، ديسمبر/كانون الأول الماضي، وأسفر عن استشهاد 9 أشخاص.

تعليقات