اقتصاد

مصر تعتزم وقف واردات الغاز الطبيعي المسال

السبت 2018.1.27 06:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 457قراءة
  • 0 تعليق
بدء إنتاج الغاز من حقل ظهر المصري

بدء إنتاج الغاز من حقل ظهر المصري

قال مسؤول مصري، السبت، إن بلاده تعتزم وقف استيراد الغاز الطبيعي المسال بنهاية السنة المالية 2017-2018 التي تنتهي في يونيو/حزيران المقبل مع تعزيزها الإنتاج في حقول الغاز التي جرى اكتشافها في الآونة الأخيرة. 

وبدأت مصر إنتاج الغاز الطبيعي من حقل "ظهر" الشهر الماضي بكمية مبدئية 350 مليون قدم مكعب يوميا، على أن ترتفع إلى مليار قدم مكعب يوميا في يونيو 2018 مع استكمال المرحلة الأولى من المشروع.

وقال وزير البترول المصري طارق الملا، إن وقف واردات الغاز الطبيعي المسال سيوفر 250 مليون دولار شهريا.

وأكد الملا أنه سيتم وقف استيراد الغاز المسال في يونيو 2018 مع استكمال المرحلة الأولى من إنتاج حقل ظهر للغاز الطبيعي، بحسب ما ذكرته وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية.

وقال الوزير بعد لقائه مع رئيس الحكومة المصري شريف إسماعيل، السبت، إن إنتاج حقل ظهر سيصل إلى 1.7 مليار قدم مكعب يوميا مع نهاية العام الجاري، على أن يصل إلى قمة إنتاجه مع نهاية العام المقبل بإنتاج يبلغ 2.7 مليار قدم مكعب يوميا أي ما يعادل نصف إنتاج مصر من الغاز الطبيعي.

وأكد المسؤول المصري أن بلاده تستهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي خلال العام الجاري.

واستعرض اللقاء الوزاري الخطط الحالية والمستقبلية والمشروعات التي ينفذها قطاع البترول وما يتعلق بالتشغيل التجريبي لحقل ظهر والاستعداد للافتتاح الرسمي له، بحسب الوكالة الرسمية.

وقال الوزير إنه استعرض خلال اللقاء العمل في حقل نورس للغاز والذي وصل إنتاجه إلى مليار قدم مكعب يوميا، ومن المستهدف أن يصل إلى مليار و٢٠٠ مليون قدم مكعب يوميا، بالإضافة إلى ما يتم من أعمال حقل أتول والذي دخل مرحلة التشغيل التجريبي بطاقة ٣٠٠ مليون قدم مكعب يوميا.

وأضاف أنه بحث أيضا مع رئيس الوزراء المخطط من طرح مناطق للمزايدات العالمية في الصحراء الغربية والشرقية ومناطق الدلتا والبحرين الأحمر والمتوسط وجنوب الوادي، وذلك للبحث والاستكشاف، والتي ستطرح خلال العام الجاري وما يتم أيضا من أعمال تنقيب في مناطق البحر الأحمر.

وزاد إنتاج مصر من الغاز إلى نحو 5.1 مليار قدم مكعب يوميا في 2017 من 4.4 مليار قدم مكعب في 2016 مع بدء إنتاج المرحلة الأولى من مشروع شمال الإسكندرية الذي تتولاه بي.بي.

تعليقات