اقتصاد

إنتاج أول شحنة من حقل ظُهر و مصر توقف استيراد الغاز في 2018

الأربعاء 2017.12.20 01:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1285قراءة
  • 0 تعليق
بدء إنتاج الغاز من حقل ظهر المصري

بدء إنتاج الغاز من حقل ظهر المصري

  أنتجت شركة إيني الإيطالية للنفط والغاز أول كميات من حقل ظُهر بمصر، أكبر كشف للغاز على الإطلاق في البحر المتوسط. 

وتم اكتشاف ظُهر في منطقة امتياز شروق البحرية على بعد نحو 190 كيلومترا شمالي بورسعيد في عام 2015، ويضم ما يقدر بنحو 30 تريليون قدم مكعبة من الغاز.

وقالت وزارة البترول المصرية إن الحقل العملاق بدأ إنتاجاً أولياً حجمه 350 مليون قدم مكعبة يوميا، مضيفة أن الإنتاج سيرتفع إلى نحو مليار قدم مكعبة يوميا بحلول منتصف عام 2018.

وقال كلاوديو ديسكالزي الرئيس التنفيذي لشركة إيني إن الحقل "سيحدث تحولا كاملا في قطاع الطاقة المصري يسمح لها بأن تحقق الاكتفاء الذاتي، وأن تتحول من مستورد للغاز الطبيعي إلى مصدر في المستقبل".

ويرفع بدء التشغيل التجريبي لحقل الغاز المصري الجديد العملاق ظُهر  إنتاج مصر من الغاز الطبيعي إلى 5.5 مليار قدم مكعبة يوميا من 5.15 مليار قدم مكعبة.

ومن بين الشركات الأجنبية التي تعمل في أنشطة استكشاف وإنتاج النفط والغاز في مصر بي.بي البريطانية وشل الهولندية وإيني الإيطالية.

 وقال مجدي جلال، نائب رئيس الشركة القابضة المصرية للغازات الطبيعية "ايجاس"، إن شركته المستورد للغاز المصري تستهدف التوقف عن استيراد الغاز المسال من الخارج بنهاية العام القادم.

 وأضاف جلال خلال كلمة بمؤتمر الأهرام الأول للطاقة، أن وزارة البترول تمتلك البنية التي تؤهلها للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة، خاصة عبر خط سوميد الذى ينقل معظم بترول الخليج العربي إلى أوروبا و9500 كم من خطوط نقل الزيت الخام والمنتجات البترولية و8 معامل تكرير بسعة تصميمية حوالي 38 مليون طن سنوياً و15 مليون طن سعة تخزينية للزيت الخام والمنتجات، بالإضافة إلى 19 ميناء بترول مطلة على البحر المتوسط وخليج السويس.

وزاد إنتاج مصر من الغاز إلى حوالي 5.1 مليار قدم مكعب يوميا في 2017 من 4.4 مليار قدم مكعب في 2016 مع بدء إنتاج المرحلة الأولى من مشروع شمال الإسكندرية الذي تتولاه بي.بي.


تعليقات