اقتصاد

الإمارات ومصر.. تعاون مشترك في الذكاء الاصطناعي بقطاع السياحة

الثلاثاء 2018.4.24 06:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 326قراءة
  • 0 تعليق
مواقع أثرية مصرية

مواقع أثرية مصرية

التقى عمر بن سلطان العلماء وزير الدولة الإماراتي للذكاء الاصطناعي، الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة المصرية، على هامش المشاركة في الملتقى العربي للسياحة والسفر ATM  والذي تتواصل فعالياته لليوم الثاني بدبي، وذلك لبحث سبل تبادل الخبرات في مجال الذكاء الاصطناعي.

واستعرض وزير الدولة الإماراتي للذكاء الاصطناعي خلال اللقاء، الخطة القومية للإمارات في مجال الذكاء الاصطناعي، حيث إنها تعتبر من أوائل الدول التي تبنت العمل في هذا المجال، موضحا أن هذه الاستراتيجية تستهدف العمل على تجهيز البنية التحتية بالذكاء الاصطناعي، وتحقيق مزيد من الكفاءة في تأدية الخدمات بشكل أسرع وتقليل التكلفة بنسبة تصل إلى ٤٠%.

من جانبها، أشارت الدكتورة رانيا المشاط إلى أهمية قطاع السياحة في مصر باعتباره قطاعا هاما وحيويا، لافتة إلى الإمكانيات السياحية الهائلة والطاقات الفندقية الكبيرة التي تتوافر في مصر حيث تحتوي على أكثر من ٢٠٠ ألف غرفة فندقية.

بدوره عرض عمر بن سلطان العلماء آليات استخدام الذكاء الاصطناعي في المجال السياحي من خلال الاستفادة من تجميع البيانات الخاصة بالسائحين وسلوكايتهم الشرائية على سبيل المثال، موضحا أنه تم تجربة هذه الآلية في المطارات من خلال استهداف السائح الترانزيت الذى يمر بدولة الإمارات وتحويله لسائح داخل الإمارات من خلال بعض البرامج والتطبيقات لمعرفة تفضيلاته ورغباته التي تجعله يذهب لدولة أخرى.

وأكد أن أهمية الذكاء الاصطناعي تكمن في العمل على تجميع البيانات وتحليلها وتدريب العاملين داخل القطاع السياحي والفنادق على التعامل مع هذه البيانات وتعظيم الاستفادة منها لزيادة كفاءة القطاع.

تعليقات