سياسة

اختتام التدريب المصري السعودي "فيصل 11" بصدّ هجوم جوي معادٍ

الإثنين 2017.9.25 04:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 552قراءة
  • 0 تعليق
جانب من ختام فعاليات التدريب المصري السعودي (فيصل 11)

جانب من ختام فعاليات التدريب المصري السعودي (فيصل 11)

اختُتِمت فعاليات التدريب الجوي المشترك "فيصل 11" الذي شاركت فيه عناصر من القوات الجوية المصرية وسلاح الجو الملكي السعودي على مدار الأيام السابقة بجمهورية مصر العربية . 

ووفقًا لما أعلنه المتحدث العسكري المصري، العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، فقد تفقد كل من الفريق يونس المصري قائد القوات الجوية المصرية واللواء طيار ركن محمد صالح العتيبي قائد القوات الجوية الملكية السعودية، عددًا من القوات المشاركة في التدريب من الجانبين، واستمعا إلى شرحٍ مفصلٍ عن مراحل الإعداد والتخطيط للأنشطة والمهام التدريبية المخططة، وأشادا بالأداء المتميز والكفاءة والجاهزية العالية التي ظهرت بها جميع العناصر المشاركة خلال مراحل التدريب .

وتضمنت المراحل الأولى للتدريب العديد من الأنشطة والفعاليات لتوحيد المفاهيم وتبادل الخبرات لمختلف أساليب القتال الجوي وتنفيذ العديد من الطلعات المشتركة، وصقـل مهارات مجموعات القيادة والسيطرة على سرعة رد الفعل وتخطيط وإدارة العمليات الجوية المشتركة بكفاءة عالية .


كما شاهد قائد القوات الجوية المصرية وقائد القوات الجوية الملكية السعودية المرحلة الختامية التي اشتملت على تنفيذ عمليات جوية هجومية ودفاعية مع الرماية بالذخيرة الحية باشتراك مجموعة من أحدث الطرازات من الطائرات متعددة المهام من طراز "الرافال" و "إف 16" و"الميراج 2000" المصرية ، وطائرات "إف 15" السعودية، والتي نفذت مهام الحماية والاعتراض الجوي لصد هجوم جوي معاد ضد أحد الأهداف الحيوية، والهجوم على عدد من الأهداف المعادية والقضاء عليها وتدميرها.


واختتمت الأنشطة بمرور تشكيلات ثنائية من الطائرات المشاركة في التدريب من مختلف الطرازات .


وأكد قائد القوات الجوية المصرية على أهمية التدريبات والمناورات المشتركة مع الدول الشقيقة والصديقة، والتي تسهم في تبادل الخبرات والوصول إلى أعلى درجات الاستعداد والكفاءة القتالية مقدماً التحية لقائد القوات الجوية الملكية السعودية وجميع العناصر المشاركة في التدريب، وإلى أهمية وحرص مصر والسعودية في التكاتف للقضاء ومحاربة الإرهاب من أجل الحفاظ على التنمية واستقرار منطقة الشرق الأوسط .

من جانبه، أعرب قائد القوات الجوية الملكية السعودية عن اعتزازه بالتعاون والتنسيق المشترك مع القوات الجوية المصرية والتي حرصت على توفير كافة الإمكانات من أجل إنجاح المناورة وتحقيق الأهداف المخطط لها، وأشاد بالجهود المصرية القوية في التعاون للقضاء على الإرهاب وإلى دور مصر في دعم وتكاتف الأشقاء لإرساء الاستقرار والأمن لشعوب المنطقة متمنياً للقوات المشاركة النجاح في مثل هذه التدريبات .



تعليقات