حوادث

محكمة مصرية تقضي بإعدام متهم ذبح طبيبا واعترف باعتناق الفكر الداعشي

السبت 2018.12.22 08:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 176قراءة
  • 0 تعليق
دار القضاء العالي في مصر - صورة أرشيفية

دار القضاء العالي في مصر - صورة أرشيفية

قضت محكمة مصرية، السبت، بإعدام داعشي، ذبح طبيبا داخل عيادته بإحدى مناطق شمال القاهرة، بعد أن أحالت المحكمة أوراقه إلى مفتي الجمهورية لأخذ الرأي الشرعي في الحكم عليه بالإعدام.

وصدر قرار محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار حسن فريد وعضوية المستشارين فتحي الرويني وخالد حماد، وسكرتارية معتز مدحت ووليد رشاد.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة عن انضمام المتهم لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون واعتناقه أفكار تنظيم داعش الإرهابي، وتمت إحالة المتهم للمحاكمة الجنائية.

واعترف المتهم في التحقيقات بشروعه في الانضمام لتنظيم "داعش" الإرهابي الذي يعتنق أفكارا تكفيرية تقوم على تكفير الحاكم وأفراد المجتمع، وتنفيذ العمليات العدائية ضد مؤسسات الدولة بهدف إسقاط النظام القائم بالبلاد.

وتبين أن المتهم "حسن. ز" 30 سنة، حاصل على دبلوم فني صناعي ومقيم بمركز أشمون بالمنوفية، شمال القاهرة، وأنه توجه إلى عيادة الدكتور "ثروت. ج"، 82 سنة، طبيب أنف وأذن وحنجرة، بمنطقة الساحل، عقب انتهاء مواعيد العمل بالعيادة.

وبعد سماح الممرضة للمتهم بالدخول لغرفة الكشف توجه مهرولاً نحو الطبيب بسلاح أبيض فأصابه بجروح طعنية أودت بحياته، وفي أثناء محاولة الممرضة منع المتهم من الهرب تعدى عليها بالسلاح الأبيض ذاته فأصابها بجروح طعنية ولاذ بالفرار.

تعليقات