اقتصاد

السيسي وآبي يتفقان على إقامة منطقة صناعية مصرية بإثيوبيا

الإثنين 2018.6.11 12:49 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 386قراءة
  • 0 تعليق
السيسي ورئيس وزراء إثيوبيا

السيسي ورئيس وزراء إثيوبيا

اتفق الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد على تعزيز التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري بين البلدين خلال الفترة المقبلة. 

وخلال جلسة المباحثات التي عقدها السيسي مع رئيس الوزراء الإثيوبي، الذي يقوم بزيارة القاهرة لمدة 3 أيام، اتفق الطرفاء على تقديم جميع التسهيلات الممكنة من الجانبين، بغرض تحقيق ذلك ودعم الاستثمارات المشتركة، بما في ذلك إقامة منطقة صناعية مصرية في إثيوبيا، وتشجيع مزيد من الاتفاقات بين القطاع الخاص المصري والإثيوبي لاستيراد اللحوم الإثيوبية، فضلاً عن التعاون في مجالات الاستثمار الزراعي، والثروة الحيوانية، والمزارع السمكية، والصحة، بما يفضي لتعزيز التكامل الاقتصادي بين مصر وإثيوبيا، وتقديم نموذج ناجح للتكامل المطلوب أفريقياً.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، بأن الرئيس السيسي ورئيس الوزراء الإثيوبي عقدا جلسة مباحثات ضمت وفدى البلدين، حيث رحب السيسي بآبي أحمد في أول زيارة له لمصر بعد توليه مهام منصبه، مشيراً إلى ما تمثله الزيارة من رسالة قوية وواضحة بشأن حرص الجانبين على تطوير العلاقات الثنائية. كما أكد السيسي الاهتمام الخاص الذي توليه مصر للعلاقة مع إثيوبيا، وحرصها على تعزيز التواصل والتعاون وترسيخ مفاهيم العمل المشترك، من أجل تحقيق مصالح البلدين، في إطار إعمال مبدأ المنفعة للجميع وعدم الإضرار بمصالح أي طرف، وبما يُحقق التنمية والرخاء والازدهار لشعبينا الشقيقين.

وأضاف المتحدث الرسمي أن رئيس الوزراء الإثيوبي أعرب عن سعادته بزيارة القاهرة، مؤكداً الروابط التاريخية التي تجمع الشعبين المصري والإثيوبي، وتطلعه للعمل مع مصر لتحقيق المصالح المشتركة خلال الفترة المقبلة، وتعزيز فرص التعاون الاقتصادي بين البلدين. كما أشار رئيس الوزراء الإثيوبي إلى ما تتميز به العلاقات بين مصر وإثيوبيا من طابع استراتيجي، منوهاً بحرص بلاده على عدم الإضرار بمصالح مصر وشعبها، وتطلع إثيوبيا نحو دعم وتعزيز التعاون بين البلدين على كل المستويات، استغلالاً لما يجمع بينهما من مصالح مشتركة كبيرة، وتعظيماً للمكاسب المشتركة، وبما يتفق مع آمال وتطلعات الشعبين.


تعليقات