سياسة

السيسي لقرينة ترامب: مصر حريصة على تعزيز علاقات الشراكة بين البلدين

السيسي وقرينته استقبلا ميلانيا ترامب

السبت 2018.10.6 07:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 840قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس المصري وقرينته يستقبلان ميلانيا ترامب

الرئيس المصري وقرينته يستقبلان ميلانيا ترامب

استقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وقرينته، اليوم السبت، بقصر الاتحادية في العاصمة المصرية القاهرة، ميلانيا ترامب قرينة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والتي تقوم حالياً بزيارة إلى مصر.


وصرح السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية المصرية، أن السيسي أعرب عن حرص مصر على تعزيز وتدعيم علاقات الشراكة الاستراتيجية المتميزة بين البلدين والشعبين الصديقين.

كما أشاد السيسي خلال اللقاء، بالتعاون الثنائي بين الدولتين لا سيما الدور الذي تقوم به الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر لتمويل المشروعات في بعض المجالات خاصة الصحة والتعليم والسياحة، وتقديم التمويل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وذلك دعماً لجهود مصر للإصلاح الاقتصادي والاجتماعي بهدف تحقيق نهضة تنموية شاملة ومستدامة.


وأضاف راضي أن ميلانيا ترامب أشادت بحسن الاستقبال وكرم الضيافة في مصر، معربة عن إعجابها وتقديرها للحضارة المصرية العريقة واعتزازها بالصداقة بين الشعبين المصري والأمريكي، مؤكدة حرصها العمل على تعزيز التعاون بين البلدين خاصة في المجالات الاجتماعية، وذلك امتداداً للشراكة المثمرة بين مصر والولايات المتحدة.

وتابع: إن زوجة الرئيس الأمريكي كان لديها حرص شديد على زيارة مصر، كما تناولت مع السيسي وقرينته قضايا اجتماعية في مقدمتها قضايا المرأة وتمكين الشباب وقضايا الصحة والتعليم والسياحة.

وبيّن أن زيارة ميلانيا ترامب شملت جولة لمنطقة الأهرامات والمناطق الأثرية في القاهرة والجيزة، كما التقت ميلانيا ترامب قرينة الرئيس المصري بمطار القاهرة قبل أن يجمعهما لقاء آخر في قصر الاتحادية. 

وفي تصريحات خاصة لـ"العين الإخبارية"، أكد السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، أن الزيارة الحالية لزوجة الرئيس الأمريكي لمصر انعكاس لتطور العلاقات المصرية الأمريكية، لا سيما بعد لقاء الرئيسين المصري والأمريكي الأخير في نيويورك، والذي كان مثمراً وإيجابياً وشهد تقارباً في وجهات النظر بخصوص قضايا المنطقة وكيفية تسويتها. 



تعليقات