ثقافة

وفاة الروائي المصري أحمد خالد توفيق عن 56 عاماً

الثلاثاء 2018.4.3 12:01 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 3340قراءة
  • 0 تعليق
الروائي الراحل أحمد خالد توفيق

الروائي الراحل أحمد خالد توفيق

توفي، الاثنين، الكاتب المصري دكتور أحمد خالد توفيق، في أحد المستشفيات الخاصة، بعد معاناة مع المرض عن عمر ناهز 56 عاما.

وكتب صديقه د. أيمن الجندي، الأستاذ في جامعة طنطا والكاتب الصحفي بجريدة المصري اليوم، عبر صفحته على فيسبوك: "إنا لله وإنا إليه راجعون.. خبر وفاة الدكتور أحمد خالد توفيق في مستشفى الدمرداش بلغني الآن".

وأضاف: "أعتذر عن الرد على أي مكالمة هاتفية فأنا لا أستطيع استيعاب الخبر حتى الآن. أفضل ما تفعلونه الآن هو الدعاء له بالرحمة. هذا ما سينفعه بعد أن غادر دنيانا الفانية. الله يرحمه ويغفر له ويتجاوز عن سيئاته ويحسن إليه".

وأحمد خالد توفيق، مواليد 10 يونيو 1962، طبيب وأديب مصري، ويعتبر أول كاتب عربي في مجال أدب الرعب والأشهر في مجال أدب الشباب والفانتازيا والخيال العلمي ويلقب بـ"العراب".

ولد أحمد خالد توفيق في مدينة طنطا عاصمة محافظة الغربية في مصر.

اشتهرت كتاباته عبر العديد من السلاسل مثل "ما وراء الطبيعة" و"فانتازيا" و"سافاري"، كما ترجم العديد من روايات الأدب العالمي، وله ثلاث روايات ، "يوتوبيا" و"السنجة" و"مثل إيكاروس"، والعديد من مجموعات القصص القصيرة، ويكتب مقالات دورية في العديد من الصحف والمجلات العربية.

ويعدّ أحمد خالد توفيق، من الكتاب العرب النادرين في مجال الرعب وما وراء الطبيعة، ومن أشهر شخصياته كان "دكتور رفعت إسماعيل" المعتز بعروبته، ودينه وعبقريته.



تعليقات