حوادث

امرأة مصرية تنقِذ طفلا من أنياب كلبيْن سائبيْن وتحميه بجسدها

السبت 2019.3.2 11:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 14862قراءة
  • 0 تعليق
الطفل محمد ووالده إيهاب سماحة

الطفل محمد ووالده إيهاب سماحة

أنقذت امرأة مصرية طفلا من بين أنياب كلبين شرسين، مُستخدمة جسمها درعا بشريا لحماية الصغير من وحشية الحيوانيْن السائبيْن. 

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن كاميرات المراقبة رصدت اللحظات الأولى من هجوم الكلبين على الطفل محمد إيهاب، في ضاحية "مدينتي" بالعاصمة المصرية القاهرة، مضيفة أنه حاول الهرب منهما راكضا نحو أحد المباني، ولكنهما لحقاه وجرّاه أسفل الدرج قبل أن ينقضّا عليه بشراسة.  

في تلك الأثناء هرعت امرأتان لتخليص محمد من فكّيْ الكلبين ونجحتا في إبعاد أحدهما، لكنّ الآخر استمرّ بنهش جسد الصغير، ما دفع امرأة إلى تغطيته بجسمها بغية حمايته من الإصابات البليغة والهجوم المرعب.

وبعد هذا التدخّل البطولي والشجاع الذي أنقذ حياة الطفل، نُقل محمد إلى المستشفى حتى يتلقّى الإسعافات والعلاج اللازم.  

الطفل محمد إيهاب

وأظهرت صورة نقلتها "ديلي ميل" الجروح البليغة التي أُصيب بها الطفل، إذ رفع والده شكوى ضدّ مربّي الكلب بدعوى الإهمال، وتمّ تغريم المتهم بـ 2000 جنيه مصري. 

وتداولت وسائل إعلام مصرية ضرورة التصدّي لِمشكلة الكلاب السائبة وما تُشكّله من خطر يُهدّد سلامة المارة، كما اتّصل وزير العدل المصري بأسرة المُصاب وأكد لها متابعة السلطات هذه القضية، بهدف اتّخاذ الإجراءات والتدابير المناسبة.

من جهته، أفاد إيهاب سماحة والد الطفل المتضرّر أن حالة ابنه النفسية تتحسّن، وأنّه لم يكره الكلاب على الرغم من الواقعة المؤلمة والحادث الجسيم.


تعليقات