بيئة

ظاهرة "إل نينيو" تضرب الصين وتهدد زراعات الأرز

السبت 2019.3.2 08:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 151قراءة
  • 0 تعليق
ضباب رمادي سميك في بكين

ضباب رمادي سميك في بكين

تضرب الصين حاليا ظاهرة من نوع "إل نينيو" تؤدي إلى ارتفاع في المتساقطات مهددة زراعات الأرز ومساهمة في تفاقم تلوث الجو.

وذكر المركز الوطني للمناخ بالصين أن بعض المدن بجنوب البلاد شهدت 55 يوماً من المطر أي أكثر بـ15 يوماً من المعدل الموسمي، فيما عرفت 7 أقاليم جنوبية مستوى متساقطات غير مسبوق منذ عام 1961. 

و"إل نينيو" ظاهرة مناخية تؤدي بين عوامل أخرى، إلى ارتفاع حرارة مياه المحيط الأطلسي المداري ومتوسط دراجات الحرارة العالمية، ولها تأثير كبير على المناخ ينعكس في بعض مناطق العالم جفافاً وعواصف وفيضانات.

وحذّر دينج يهوي، العضو في الأكاديمية الصينية للهندسة في تصريح أوردته صحيفة "تشاينا ديلي" من أن ضعف الشمس الذي يؤدي إلى تدن في الحرارة، سيلحق ضرراً بزراعات الأرز.

وأوضح أنه في حال استمر الوضع حتى الربيع فإن الإنتاج الزراعي في جنوب البلاد سيتأثر بشكل خطير.

وتسهم ظاهرة "إل نينيو" كذلك في تفاقم الضباب الدخاني حول العاصمة بكين وإقليم هيبي المجاور شمال الصين، وفقاً لمكتب البحوث الوطني المشترك حول مكافحة تلوث الهواء.

وأوضح أن هذه الظاهرة المناخية تسهل انتقال الرطوبة من جنوب الصين إلى شمالها بفضل رياح خفيفة وتعزز الأجواء الرطبة تركز الجزئيات الدقيقة الملوثة في الجو.

ولا يزال ضباب رمادي سميك وسام يلف بكين، صباح السبت، مع تدنٍ كبير في الرؤية.

تعليقات