اقتصاد

"تنظيم الاتصالات" بالإمارات تدعو للمشاركة في جائزة الحكومة الإلكترونية

الأربعاء 2017.5.17 04:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 780قراءة
  • 0 تعليق
شعار هيئة تنظيم الاتصالات

شعار هيئة تنظيم الاتصالات

شارك ممثلون عن أكثر من 20 جهة حكومية محلية واتحادية فى الإمارات، بورشة العمل التي نظمتها الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات لتعريف الجهات الحكومية بأهمية المشاركة في فعاليات النسخة الخامسة من جائزة ومؤتمر ومعرض الحكومة الإلكترونية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي تستضيفها المملكة العربية السعودية نوفمبر المقبل، فيما يبدأ موعد استلام طلبات الترشح للجائزة يوم 29 يونيو المقبل.

وسلطت الورشة الضوء على فئات ومعايير الجائزة وأهميتها، وكيفية صياغة طلبات الترشيح حسب كل فئة، وكذلك التعريف بفريق العمل المشرف على تنظيم عملية تقديم الطلبات وكيفية التواصل معه. 

وقال حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الإتصالات: "تشكل الجائزة فرصة لعرض التجارب وتلاقي الأفكار والخبرات بين الأشقاء في دول المجلس من العاملين في مجال الحكومة الإلكترونية"، مضيفا أن "الجائزة تعد "فرصة للتنافس الإيجابي الهادف إلى الإرتقاء بالحلول والتطبيقات الذكية لمصلحة المتعاملين، وانطلاقا من ذلك تحرص دولة الإمارات على المشاركة الفاعلة في هذه الجائزة إيمانا منها بأهمية تنسيق الجهود مع الأشقاء في دول المجلس بهدف الوصول إلى الغاية الأسمى لأي نشاط أو مبادرة حكومية والمتمثلة في تحقيق سعادة المتعاملين، وتسخير التقنيات الحديثة لخدمتهم ورفاهيتهم". 

بدوره قال سالم الحوسني، نائب مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات لشؤون الحكومة الإلكترونية بالإنابة: "حرصت دولة الإمارات على المشاركة في جميع النسخ السابقة من الجائزة، وقد استطعنا تحقيق الريادة في العديد من الفئات. ويتمثل دور الهيئة في التعريف بهذه الجائزة، والتسويق لها على مستوى الدولة، وتنسيق الجهود مع الجهات الحكومية في هذا الصدد، وإدارة عملية الترشيح بهدف ضمان تمثيل مشرف لدولة الإمارات يتناسب والمكانة التي وصلناها على مستوى الحكومة الإلكترونية والذكية". 

وتضم الجائزة فئات تسع هي "أفضل موقع حكومي إلكتروني، وأفضل خدمة حكومية تكاملية للأفراد، وأفضل خدمة حكومية تكاملية لقطاع الأعمال، وأفضل خدمة حكومية للأفراد، وأفضل خدمة حكومية لقطاع الأعمال، وأفضل خدمة حكومية، وأفضل ممارسة في المشاركة المجتمعية، وأفضل تطبيق للأجهزة الذكية، وأفضل مشروع إلكتروني وطني".

تعليقات