سياسة

أكاديمي سعودي: ما فعله "رعاع" بسفارة المملكة تم بمباركة مرشد إيران

الخميس 2017.8.3 10:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 511قراءة
  • 0 تعليق
حادث اقتحام السفارة السعودية بطهران - أرشيفية

حادث اقتحام السفارة السعودية بطهران - أرشيفية

أكد أستاذ العلوم السياسية بكلية الإدارة والاقتصاد بجامعة الملك عبد العزيز بجدة الدكتور وحيد حمزة هاشم، أن السفارات الأجنبية أرض تابعة للدول المعنية بها وفقا للقانون الدولي والأعراف الدولية، وهي محرمة لا يمكن اقتحامها أو الإضرار بها بأي وسيلة من الوسائل.

واستنكر الأكاديمي السعودي مماطلة السُلطات الإيرانية ورفضها استكمال الإجراءات المتعلقة بالتحقيق في حادثة اقتحام سفارة المملكة في طهران وقنصليتها العامة في مشهد، رغم مضي أكثر من عام ونصف العام على هذا الاعتداء.

وقال الدكتور وحيد هاشم: "إن ما فعله الرعاع من الإيرانيين في سفارة المملكة لا يمكن أن يحدث إلا بمباركة وتوجيهات مباشرة من المرشد الأعلى للدولة الفارسية، ولهذا السبب تماطل إيران في عدم التحقيق الجاد في الأحداث وتحاول التدليس على الحقائق".

وأضاف أن "هذا يتطلب تفعيل دبلوماسية مطالبة مجلس الأمن الدولي باتخاذ قرار للتحقيق في ذلك الحدث الذي يخزي الحكومة الإيرانية ويشكك في مصداقيتها السياسية بل حتى الإنسانية".

تعليقات