سياسة

دعوات للتحقيق في تمويل إيراني لجامعات أمريكية

الأربعاء 2017.8.2 12:50 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 487قراءة
  • 0 تعليق
جامعة هارفارد من بين الجامعات التي اتهمها نائب الكونجرس

جامعة هارفارد من بين الجامعات التي اتهمها نائب الكونجرس

دعا النائب الجمهوري بالكونجرس الأمريكي دان دونوفان، الثلاثاء، السلطات الفيدرالية إلى التحقيق في ضخ مؤسسات خيرية على علاقة بإيران ملايين الدولارات في عشرات من الجامعات الأمريكية مثل كولومبيا وهارفارد وبرينستون.

ويتهم المنتقدون المنح التي تقدمها مؤسسة علوي الخيرية الإيرانية بأنها تساعد في تمويل أساتذة الجامعات الموالين لإيران والمناهضين لإسرائيل.

وقال دونوفان إنه سيتواصل مع وزيرة التعليم بيتسي ديفوس على الفور في هذا الصدد، محذرا مما يحمله الأمر من خطورة، حسب ما نقلته صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية.

وأضاف دونوفان: "هل تحاول هذه المؤسسة (الإيرانية) تخريب المؤسسات الأكاديمية الأمريكية؟.. نحتاج إلى التحقيق في هذا الأمر، وعلى الجامعات أن تبذل مجهودا أكبر في فحص متبرعيهم"

وتعيد تحذيرات دونوفان إلى الأذهان ما خلص إليه القاضي الفيدرالي في مانهاتن يونيو/حزيران الماضي بأن مؤسسة علوي الإيرانية كانت تدير بشكل غير قانوني برجا في الجادة الخامسة بنيويورك، والذي يعد أحد أقوى المباني في مانهاتن.

وقضى الحكم الفيدرالي بتحويل ملكية البرج بالكامل إلى الحكومة الأمريكية بعد أن خلص القاضي إلى أن إيران تسيطر عليه، وهو ما يعد انتهاكا للعقوبات التي تفرضها واشنطن على طهران.

ويحارب المدعون الأمريكيون على ملكية البرج المكون من 36 طابقا ويقدر بـ800 مليون دولار منذ 9 سنوات، حيث حصلوا على ملكية 40% من البرج التجاري بعد إثبات ملكيته الجزئية لشركة تعمل كواجهة لبنك مالي الإيراني.

وانتهت المعركة، الخميس الماضي، بعد أن خلص قاضي مانهاتن الفيدرالي أن مؤسسة علوي التي تملك  الـ 60% الباقين من البرج تدير المبنى لصالح إيران، وقضى بحكمه بعد أقل من يومين من المشاورات بعد محاكمة استمرت 4 أسابيع.

وتخطط الحكومة الأمريكية لبيع المبنى رقم 650 في الجادة الخامسة بمانهاتن، وإعطاء أمواله لضحايا الإرهاب المرتبط بإيران ممن أثبتوا قضاياهم في المحكمة.

تعليقات