مجتمع

الصحة الإماراتية: ربط المعلومات الصحية للمرضى في 15 مستشفى

السبت 2017.11.25 06:24 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 817قراءة
  • 0 تعليق
شعار وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية

شعار وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية

أضافت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية، ميزة "تحسين عمليات قسم الطوارئ" لرفع كفاءة تنسيق الاتصالات بين مزودي خدمة الرعاية الصحية.

يأتي ذلك في إطار تطوير نظام تكنولوجيا الرعاية الصحية "وريد"، لربط المعلومات الصحية للمرضى في 15 مستشفى و68 مركزا للرعاية الصحية الأولية.

وأشار عوض صغير الكتبي، الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة، إلى أن هذه الخطوة من شأنها توفير سجلات صحية إلكترونية، تربط المرافق الصحية داخل دولة الإمارات.

وشدد الكتبي على التزام الوزارة بتقديم أرقى مستويات الرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين في الإمارات الشمالية ودبي، بما يتوافق مع أرقى المعايير العالمية.

من جانبها، أوضحت مباركة إبراهيم، مديرة إدارة نظم المعلومات الصحية، أن نموذج عمليات قسم الطوارئ الجديد الخاص بالوزارة يتضمن معلومات أشمل عن المريض من خلال توفير نموذجين جديدين.

الأول، هو المُلخص السريري للأطباء، الذي يوفر معلومات أكبر عن الفترة التي قضاها المريض في قسم الطوارئ، والوصفات والأدوية التي تلقاها، وتُحفظ هذه البيانات في ملف المريض من أجل الرجوع لها من قبل الأطباء السريريين.

كما تم توفير قسمين جديدين من أجل الإشارات الحيوية التي تم أخذها قبل تخريج المريض، بالإضافة إلى ملخص عن الأحداث.

أما النموذج الثاني، هو ملخص تخريج المريض، والذي يتضمن جميع التفاصيل التي يحتاجها المرضى، مثل الوصفات الطبية وتفاصيل المتابعة وتشخيص الحالة عند التخريج، ويمكن طباعة هذا الملخص أيضا وحفظه في سجلات المريض.

وأُضيفت تحسينات أخرى على النظام تسمح بتحديث البيانات الديموغرافية للمريض، وذلك بوضع جنسية وفصيلة الدم وباقي المعلومات على بوابة المريض، إلى جانب سهولة الرجوع لتاريخ المريض الطبي في أقسام الطوارئ.

وتضمنت التحسينات تحديد العلاقة بين الطبيب المعالج والتمريض ومريض الطوارئ، مما يرفع مستوى تقديم الخدمة في أقسام الطوارئ.

تعليقات