مجتمع

"الإمارات للملكية الفكرية" تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية

الخميس 2018.11.15 08:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 192قراءة
  • 0 تعليق

"الإمارات للملكية الفكرية" تتسلم شهادة من موسوعة "غينيس"

تسلمت "جمعية الإمارات للملكية الفكرية" شهادة من موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية، لإنشائها أكبر لوحة جدارية للعلامات التجارية في العالم تحمل عنوان "فكرنا زايد" بالتعاون مع شرطة دبي.

ويأتي إنشاء اللوحة الجدارية بالتزامن مع احتفال الجمعية بمرور 100 عام على ميلاد المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي سخر حياته لخدمة الوطن ورفعته وتقدمه في شتى المجالات إقليميا وعالميا، وتأكيدا لجهود ومساعي الجمعية لحماية ودعم العلامات التجارية في الدولة، والإسهام في حماية الإبداع والمبدعين، وإيجاد بيئة محفزة وحاضنة للابتكار، وتبني ممارسات الملكية الفكرية، وفقا لأفضل المعايير العالمية.

وقال اللواء الدكتور عبدالقدوس عبدالرزاق العبيدلي، مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة، رئيس إدارة جمعية الإمارات للملكية الفكرية: "يسعدنا في جمعية الإمارات للملكية الفكرية الاحتفال بمئوية زايد عبر إنشاء لوحة جدارية هي الأكبر عالميا ما يعكس أهمية هذه المناسبة في أذهاننا وقلوبنا، حيث نحرص في الجمعية على تجسيد العزيمة والإصرار للسير على نهج زايد في سبيل إعلاء راية الوطن، والإسهام في تعزيز سمعة الدولة كمركز رائد للمبادرات السباقة في العالم، ونجدد دعوتنا لجميع الأفراد والمؤسسات إلى دعم الابتكار والإبداع باعتبارهما ركيزتين أساسيتين في تقدم وتطور الشعوب، ودفع مسيرة التنمية المستدامة في دولة الإمارات".

وأضاف أن دولة الإمارات تمكنت من تسجيل العديد من الإنجازات والنجاحات، وحجزت لنفسها مكانة رائدة على مستوى العالم من خلال تحطيم الكثير من الأرقام القياسية خلال السنوات الماضية، وباتت تنافس الدول الأكثر تطورا سواء في العلوم أو السياحة أو البناء أو الاختراعات وحتى الرفاهية، حيث سجلت الإمارات في "موسوعة جينيس للأرقام القياسية" أكثر من 150 رقما قياسيا، الأمر الذي يعكس سير الدولة بخطى ثابتة نحو التقدم والتطور والريادة والتميز .

من جانبه، قال المستشار الدكتور خالد عبدالله النقبي، عضو مجلس إدارة جمعية الإمارات للملكية الفكرية: "هذا الرقم القياسي العالمي الجديد الذي حققته الجمعية يشكل محطة مهمة تترأس قائمة إنجازاتها، خاصة أنها تأتي احتفالا بعام زايد طيب الله ثراه، الذي لا تزال مكتسباته ترصع جبين الدولة، وتجعل من ذكراه مناسبة وطنية عزيزة".

وتابع: "ما نقدمه اليوم ليس إلا القليل، فالوفاء للقائد المؤسس وتخليد ذكراه يتطلبان منا جميعا بذل الكثير من الجهود لنمضي قدما على الدرب الذي رسمه وسار عليه بكل فخر واعتزاز؛ لإكمال الحلم الذي بدأ معه".

يذكر أن مساحة اللوحة الجدارية الواقعة على شارع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان باتجاه الشارقة، وبجانب واحة السيليكون تبلغ 6 آلاف متر مربع، وتضم أشهر العلامات التجارية الموجودة بالدولة وخارجها، ويعد شعار "شرطة دبي" من أكبر الشعارات الموجودة على اللوحة الجدارية.

تعليقات