اقتصاد

5 % نسبة ارتفاع صافي أرباح بنك الإمارات دبي الوطني

الأربعاء 2017.7.19 01:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 287قراءة
  • 0 تعليق
شعار بنك الإمارات دبي الوطني

شعار بنك الإمارات دبي الوطني

أعلن بنك الإمارات دبي الوطني، عن تحقيق نتائج مالية قياسية انعكست من خلال ارتفاع صافي الربح بنسبة 5% ليصل إلى 3.9 مليار درهم.

وتحسن صافي دخل الفائدة بنسبة 2% مقارنة بالعام السابق نتيجة نمو القروض فضلاً عن التحسن الذي طرأ مؤخراً على الهوامش.

وقد نما صافي هامش الفائدة منذ بداية العام على خلفية رفع تسعير القروض وتحسن تكاليف التمويلات نظراً لتحسن أوضاع السيولة وحظي الأداء التشغيلي بالدعم الناتج عن إجراءات ضبط النفقات وانخفاض المخصصات. كما تواصل الميزانية العمومية للبنك حفاظها على مركزها القوي حيث شهدت مزيداً من التحسينات في جودة الائتمان ورأس المال ونسب سيولة قوية.

وحافظ بنك الإمارات دبي الوطني على صدارة البنوك الرائدة في المنطقة خصوصاً في مجال الخدمات المصرفية الرقمية، حيث قام بإدخال تحسينات مهمة على منصة الخدمات المصرفية عبر الإنترنت لديه، والتي شملت إطلاق خاصية إنجاز المعاملات المصرفية عن طريق التواصل وجها لوجه مع مندوب خدمة العملاء "FaceBanking"، وهي خدمة تتيح للعملاء التحاور مع المستشار المتخصص في أي وقت لطلب المساعدة أو التقدم للحصول على قرض جديد بشكل فوري.

كما أعلن البنك أيضا بأنه يعتزم استثمار مبلغ 1 مليار درهم خلال السنوات الثلاث المقبلة لتنفيذ برنامج التحول الرقمي.

ووصل إجمالي الدخل للنصف الأول من العام المنتهي في 30 يونيو 2017، إلى مبلغ 7.453 مليار درهماً منخفضاً بنسبة 3% مقارنة بمبلغ 7.671 مليار درهماً خلال الفترة ذاتها من العام 2016.

وتحسّن صافي دخل الفائدة بنسبة 2% في النصف الأول من العام 2017 ليصل إلى 5.185 مليار درهم نتيجة نمو القروض الذي عوض تراجع الهوامش. 

وانخفض دخل غير الفائدة للفترة بنسبة 12% مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2016، ويعود ذلك إلى انخفاض الأرباح من مبيعات الأوراق المالية الاستثمارية. وتحسن دخل غير الفائدة بنسبة 10% مقارنة بالنصف الثاني من العام 2016 نتيجة انخفاض الدخل من الصرف الأجنبي والناتج عن انخفاض قيمة العملة المصرية في نهاية عام 2016. 

وبلغت التكاليف 2.253 مليار درهماً للنصف الأول من العام المنتهي في 30 يونيو 2017 بتحسن بنسبة 9% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، والتي تم دعمها بضبط نفقات التوظيف في أعقاب إجراءات ضبط التكاليف التي تم تطبيقها في العام 2016. وأتاح التحسن في التكلفة إلى الدخل للبنك الاستمرار في دعم خطط النمو المستقبلي والتوسع الرقمي للبنك. 

وخلال النصف الأول من العام 2017، تحسن معدل القروض منخفضة القيمة بنسبة 0.3% ليصل إلى 6.1%. وبلغت رسوم مخصصات انخفاض القيمة 1.260 مليار درهماً وهي أقل بنسبة 13% مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2016. ويشمل صافي المخصصات مبلغ 696 مليون درهماً لتحصيلات تم إعادة قيدها والتي ساهمت مجتمعة في تحسن نسبة التغطية لتصل إلى 123.5%. 

كما بلغ صافي الربح للمجموعة 3.894 مليار درهماً للنصف الأول من العام 2017، بزيادة بنسبة 5% عن الربح المحقق في الفترة المقابلة من العام 2016. ويعود السبب في زيادة صافي الأرباح إلى نمو الأصول وضبط التكاليف وتقليص حجم المخصصات التي ساعدت في تعويض انخفاض الدخل من غير الفائدة. 

وارتفعت القروض بنسبة 5% ونما حجم الودائع بنسبة 3% خلال النصف الأول من العام 2017. 

وتعتبر نسبة تغطية السيولة سليمة حالياً وهي الآن ولأول مرة عند حدود 155.2%، فيما بقيت نسبة القروض إلى الودائع ضمن النطاق المستهدف من الإدارة عند نسبة 95%. وخلال النصف الأول من العام 2017، قام البنك بجمع تمويلات لأجل بمبلغ 4.8 مليار درهماُ عن طريق عمليات الطرح الخاص وتمثل التمويلات لأجل نسبة 10% من إجمالي المطلوبات. 

ووصلت في 30 يونيو 2017 نسبة كفاية إجمالي رأس مال البنك ونسبة ملاءة الشق الأول من رأس المال إلى 20.7% و18.3% على التوالي.

وحققت إدارة الأعمال المصرفية للأفراد وإدارة الثروات نتائج مالية قوية في النصف الأول من العام 2017، حيث بلغ إجمالي الدخل 3.299 مليار درهماً، بزيادة قدرها 9% مقارنة بالعام السابق، مدفوعاً بنمو صافي دخل الفائدة من المطلوبات والنمو في دخل الرسوم الناتج عن إدارة الثروات والصرف الأجنبي وأعمال البطاقات. ويمثل دخل الرسوم حالياً 35% من حجم الإيرادات.

وحققت إدارة الأعمال المصرفية للهيئات والمؤسسات أداءً قوياً في النصف الأول من العام 2017، حيث بلغ الدخل التشغيلي لديها 2.417 مليار درهم، بزيادة بنسبة 8% مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2016. كما بلغ صافي الأرباح 1.684 مليار درهم بزيادة بنسبة 4% مقارنة بمبلغ 1.617 مليار درهم في النصف الأول من العام 2016، ويعود ذلك إلى النمو في الدخل التشغيلي والذي تم تعويضه جزئياً بارتفاع مخصصات الائتمان.

وبلغ صافي إيرادات الفوائد 1.773 مليار درهم للنصف الأول من العام 2017 وهو أعلى بنسبة 13% مقارنة بمبلغ 1.572 مليار درهم للنصف الأول من عام 2016 بسبب الزيادة في أصول العملاء إلى جانب التحسن في الهوامش.

وحققت إدارة الأسواق العالمية والخزينة ارتفاعاً بنسبة 9% في إجمالي الدخل ليصل إلى مبلغ 304 مليون درهماً للنصف الأول من العام 2017 مقابل مبلغ 278 مليون درهماً لنفس الفترة من العام 2016. 

وبلغ صافي الربح في الإمارات الإسلامي للنصف الأول من العام 2017 مبلغ 387 مليون درهماً، وذلك على الرغم من الظروف والتقلبات التي شهدتها السوق في العام 2016.

تعليقات