اقتصاد

جناح الإمارات "أيقونة" بورصة السياحة العالمية في برلين

الأربعاء 2019.3.6 08:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 319قراءة
  • 0 تعليق
دخل السياحة يمثل قرابة ١٣%؜ من الناتج القومي المحلي للإمارات

دخل السياحة يمثل ١٣%؜ من الناتج القومي المحلي للإمارات

انطلقت فعاليات بورصة السياحة العالمية في العاصمة الألمانية برلين بمشاركة الإمارات، الأربعاء، إلى جانب أكثر من 10 آلاف عارض من أكثر من 180 دولة.

وتشارك الإمارات ومصر بقوة هذا العام في المعرض، ويُعَد جناح الإمارات "أيقونة" بورصة السياحة العالمية في برلين من حيث التنظيم والعرض والمشاركين والوجهات السياحية، فيما تشارك ماليزيا بجناح كبير باعتبارها "الشريك الرسمي لهذا العام".

ومن المتوقع أن يفوق عدد زوار معرض هذا العام 250 ألف زائر من اليوم الأربعاء و حتي الأحد المقبل.

وخلال جولته في جناح الإمارات، الأربعاء، أكد علي عبدالله الأحمد سفير الإمارات لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية أن دخل السياحة يمثل قرابة ١٣%؜ من الناتج القومي المحلي للإمارات.

وأشار إلى أن اختيار السائح للإمارات دليل على الجاذبية التي تتمتع بها، والنابعة من التنوع في الخدمات والإمكانيات، التي يبحث عنها السائح.

ونوه بأن الإمارات أسست الكثير من المشاريع السياحية طويلة الأمد، الأمر الذي يزيد من إقبال السياح، سواء الجدد أو حتى أولئك الذين سبق لهم أن زاروا الإمارات.

وقال إن السياحة مرآة حقيقية للإمارات، وهذا ما نلمسه بشكل واضح في جناحها.

وسيفتح المعرض أبوابه للمتخصصين اعتبارا من الأربعاء حتى الجمعة المقبل، وسيكون متاحا للجمهور في العطلة الأسبوعية يومي السبت والأحد.

وأعلنت الجهة المنظمة للمعرض أن مشاركة عدد كبير من العارضين من آسيا ودول عربية تدل على "الحيوية الكبيرة" لهذه الأسواق، ممثلة على ذلك بمشاركة الهيئة العامة السعودية للاستثمار وتوسيع دبي لمشاركتها في المعرض.

وتترأس دائرة "الثقافة والسياحة" وفد أبوظبي المشارك في معرض "بورصة السياحة العالمية- برلين" أحد أكبر المعارض السياحية المتخصصة في العالم. 

يضم الوفد 48 جهة من أهم الشركاء العاملين بقطاع السياحة والضيافة في الإمارة؛ من بينها "الاتحاد للطيران" ومتحف "اللوفر" أبوظبي و"جزيرة ياس" و"عالم وارنر براذرز أبوظبي" وجامع "الشيخ زايد الكبير".

كما يشارك بالمنصة شركاء من 37 فندقاً، ومنها "منتجع وسبا جميرا الوثبة الصحراوي"، و"منتجع جميرا في جزيرة السعديات"، و"فيرمونت المارينا ريزيدنسس" و"إديشن أبوظبي".

تعليقات