مجتمع

مجلس الإمارات للشباب.. سجل حافل بالإنجازات خلال عام

الأربعاء 2017.5.31 11:32 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 782قراءة
  • 0 تعليق
شعار مجلس الإمارات للشباب

شعار مجلس الإمارات للشباب

شهد مجلس الإمارات للشباب منذ تأسيسه تحقيق الكثير من الإنجازات التي ساهمت في تعزيز الشباب في المجتمع والارتقاء بقدراتهم وتمكينهم من تحقيق طموحاتهم داخل  الإمارات وخارجها.

عملت المجالس الشبابية  ـ التي تجاوز عددها من التأسيس 20 مجلسا ـ على حصر أكثر من 350 فرصة للشباب في مختلف الإمارات للشباب في أكثر من 25 حملة مجتمعية، وشارك أعضاء مجلس الإمارات للشباب في أكثر من 35 فعالية وطنية، وأكثر من 9 مؤتمرات وورش عمل عالمية، كما نظم أعضاء مجلس الإمارات للشباب أكثر من 14 مختبراً للابتكار، وحصلت على رعاية تتجاوز 2.4 مليون درهم، وتم إعداد أكثر من 13 استراتيجية تخص الشباب، وتم التفاعل مع أكثر من ٣٠ ألف شاب وشابة. 

وتعد الحلقات الشبابية منصة شبابية حوارية تنظم بصورة دورية في مواقع مختلفة ويتم فيها عرض أفضل الممارسات، ومناقشة أهم الموضوعات ذات العلاقة بالشباب وتطلعاتهم والتحديات التي يواجهونها، وذلك بهدف الخروج بحلول عملية وأفكار مبتكرة وسياسات فاعلة، كما أنه وجدت لتكون بمثابة منصة حوارية تهدف إلى منح الشباب الفرصة للتعبير عن آرائهم وانطباعاتهم حول تطلعاتهم وتحدياتهم، والمشاركة الجماعية في التأثير الإيجابي.

الحوار الوطني للشباب

دعا الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارت رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي  إلى إطلاق حوار وطني للشباب حيث دعا الجمهور وعبر حسابه على تويتر لتقديم أفكار واقتراحات لتمكين ودعم الشباب عبر وسم #الحوار_الوطني_حول_الشباب، والذي حصد آلاف الأفكار والمقترحات حول الشباب وأكثر من ربع مليار انطباع عبر التواصل الاجتماعي.

كما تم أيضا عقد خلوة الشبابا التي تعد مرحلة تاريخية مهمة من تاريخ الدولة في تفعيل ودعم وتمكين الشباب، التي تم تنظيمها للشباب برعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وشهدت مشاركة الشباب في وضع أجندة خاصة لهم، والعمل على مراجعتها، احتضنت المنصة العديد من جلسات العصف الذهني . 

وأطلق حاكم دبي الأجندة الوطنية للشباب التي تعتبر أجندة حية تتفاعل مع التغييرات السريعة والمتطلبات المستقبلية تم تطويرها بالكامل من قبل الشباب وتحدد أولوياتها في ملتقى الشباب السنوي كما تم إنجاز أكثر من ١٥ مشروعاً ومبادرة. 

الخطة الوطنية لريادة الأعمال  

الخطة الوطنية لريادة الأعمال هي خطة وطنية تشتمل على 63 مؤسسة في الدولة تعنى بريادة الأعمال من وزارات ومؤسسات اتحادية ومحلية وحاضنات أعمال في القطاعين الحكومي والخاص، وتضم مجلس استشاري لريادة الأعمال، وشبكة رواد الأعمال، ومنصة للتمويل الجماعي، ومهرجان رواد الأعمال، واللجنة الوطنية لريادة الأعمال، وبعثة ريادة الأعمال.

من جهة أخرى، أطلق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم سياسة تفعيل دور الشباب، والتي تعد الأكبر في العالم للتفاعل مع الشباب وتفعيل دورهم في المجتمع، وتهدف إلى تفعيل دور الشباب وتهيئة البيئة المناسبة التي من شأنها المساهمة في مساعدة الشباب الإماراتي على تحقيق تطلعاته، والاستفادة من كامل إمكانياته.


البرنامج الوطني لقيم الشباب الإماراتي

أطلق البرنامج الوطني لقيم الشباب الإماراتي برعاية  الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وذلك بهدف تعريف الشباب بالقيم الإماراتية وتعزيزها ونشرها بينهم والعمل بها لتدوم على مر الأزمان والأجيال، ولتكون كذلك انعكاساً للشخصية الإماراتية المعاصرة والمستقبلية.

100 موجه

أطلق مجلس الإمارات للشباب مبادرة 100 موجه الهادفة إلى تطوير مهارات الشباب عن طريق تفاعلهم المباشر مع ذوي الخبرة في كافة القطاعات، حيث تم اختيار 100 شخصية من الكفاءات والخبرات المتميزة لتوجيه الشباب وصقل مهاراتهم وتطوير قدراتهم باستمرار ليكونوا قادة المستقبل.

الفخر بالتضحية والعطاء للوطن هوية للشباب الإماراتي  

بدعم من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة تم إطلاق مبادرة وطنية وحملة مجتمعية "فخر" والتي شارك فيها أفراد المجتمع في خدمة الوطن، عبروا من خلالها عن الامتنان والتقدير لمنتسبي الخدمة الوطنية.

برنامج المندوبين الشباب لدى الأمم المتحدة

أطلق برنامج المندوبين الشباب لدى الأمم المتحدة بدعم من الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي ، والذي يتيح الفرصة أمام الشباب للمشاركة في أعمال اجتماعات الأمم المتحدة، وذلك تحت إشراف البعثة الدائمة لدولة الإمارات في الأمم المتحدة ومجلس الإمارات للشباب.

وقف الشباب

حظي وقف الشباب بمشاركة مختلف مؤسسات الدولة في تقديم خدمات وقفية مستدامة لخدمة الشباب والمشاركة في العطاء، كما أن وقف الشباب أصبح نموذجاً لعمل المؤسسات والشباب معاً لتأثير إيجابي مستدام.

بيانات شبابية

تعد مبادرة بيانات شبابية، منصة لدعم القرار ووضع السياسات المعنية بالشباب عن طريق بيانات يعتمد عليها شباب العالم العربي. وتم إطلاق بيانات شبابية بالتعاون مع شركة لينكد إن حول “الشباب والعمل”، إلى جانب إطلاق بيانات شبابية بالتعاون مع مركز محمد بن راشد للفضاء حول “الشباب ومهمة المريخ”.

بمجهود الشباب

تهدف مبادرة بمجهود الشباب إلى توظيف مهارات ومواهب الشباب في العمل على مختلف المشاريع الوطنية، والمشاركة الجماعية على الإنجاز لخدمة مختلف القطاعات، كما أنها علامة عطاء وشغف لخدمة الوطن.

تعليقات