رياضة

إنزو أموري يعود إلى المصارعة الحرة من الباب الخلفي

الإثنين 2018.6.11 03:31 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 267قراءة
  • 0 تعليق
إنزو أموري

إنزو أموري

يقترب المصارع إنزو أموري، بطل وزن "كروزر" (المتوسط) السابق، الذي تم تسريحه من مؤسسة المصارعة الحرة العالمية الترفيهية WWE أواخر يناير/كانون الثاني الماضي، من العودة إلى عالم المصارعة الحرة من الباب الخلفي، فقد أكدت مصادر أنه سيشارك في حدث " House of Glory's High Intensity 7" في 17 أغسطس/آب المقبل، لكن لم يتم الإعلان عما إذا كان أموري سينازل في العرض أم سيظهر بشكل شرفي. 

وبعد تسريح أموري من مؤسسة "WWE" فاجأ الجميع بالمضي في طريق آخر هو الغناء ليعلن اعتزاله المصارعة الحرة وتوجهه لعالم الفن بعيدًا عن الحلبات، حيث قام منذ أسبوعين بنشر أول أغنيتين راب له على موقع "يوتيوب".

يذكر أن أموري تم تسريحه من مؤسسة WWE إثر واقعة مسيئة له بشكل شخصي، ونشرت WWE وقتها بيانا مقتضبا يفيد باستغنائها عن خدماته، وقالت إنها لا تتسامح مع المسائل المتعلقة بالتحرش أو الاعتداء الجنسي حتى يتم حل المسألة دون أن تكشف عن أي تفاصيل.

وذكر موقع "wrestlinginc.com" وقتها أن مسؤولي WWE لم يعلموا شيئا عن الادعاءات الموجهة إلى أموري إلا منذ عدة أيام عندما طلب منهم بعض العاملين بوسائل الإعلام التعليق على الأمر عقب انتشاره على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" وهو ما يعني أن أموري لم يبلغ المؤسسة بالأمر، وقام مسؤلو WWE بسؤاله عن تلك الادعاءات واعترف أنه كان على علم بالتحقيقات التي تجريها الشرطة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بعد اجتماعهم بأحد المشتكين بمستشفى محلي، وغضبت المؤسسة من قيام أموري بوضعها في موقف محرج، كونها آخر من يعلم بالأمر بالرغم من علم أموري به وجاء قرار الاستغناء عن خدمات أموري ليس لاقتناعهم بأنه مذنب، لكن لفشله في إبلاغ المسؤولين بأنه يخضع للتحقيق.

وفي آخر التطورات تمكن أمورى من رد اعتباره من خلال انتهاء التحقيق في تلك القضية دون توجيه أي تهمه إليه على الإطلاق، وهو ما يعني تبرئته بشكل كامل من تلك القضية.

تعليقات