سياسة

"العفو الدولية" تطلب تحقيقا حول إعدامات في مالي

الثلاثاء 2018.4.3 06:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 195قراءة
  • 0 تعليق
العفو الدولية تطالب مالي بفتح تحقيق في إعدامات

العفو الدولية تطالب مالي بغتح تحقيق في إعدامات

دعت منظمة العفو الدولية، اليوم الثلاثاء، سلطات مالي إلى فتح تحقيق في إعدامات تقول إنها جرت خارج نطاق القضاء وسط البلاد.

وعثر في 25 مارس/آذار الماضي على 6 جثث في مقبرة جماعية في بلدة دوغو وسط مالي.

وقالت المنظمة، في بيان، إنها جمعت شهادات تفيد بأن الجثامين الستة التي تم اكتشافها تعود لأشخاص اعتقلهم الجيش 3 أيام قبل ذلك في بلدة دوغو، واقتادهم إلى وجهة غير معلومة.

وأضاف البيان إن هذا الاكتشاف الذي وصفته المنظمة بـ"المريع" يأتي بعد أسبوع من تصاعد العنف الذي حشر المدنيين بين نارين وعرّضهم للاختفاء القسري والإعدام خارج نطاق القضاء من جهة، وللقنابل المزروعة على جانبي الطريق والاختطاف من قبل المجموعات المسلحة من جهة أخرى.

وحثت المنظمة السلطات المالية على التحقيق في ممارسات منسوبة لقواتها المسلحة وتقديم المسؤولين المفترضين عن الجرائم المذكورة إلى المحاكم المدنية العادية.

وطالبت جمعيات محلية تعنى بالدفاع عن حقوق "الفولانيين"، وهي شعوب رُحّل مستقرة في غرب إفريقيا، وعدد من المنظمات الحقوقية الدولية بينها هيومن رايتس ووتش بفتح تحقيق في الجثامين الستة.

وقد أعربت بعثة الأمم المتحدة في مالي "مينوسما" الخميس الماضي عن قلقها العميق حيال تصاعد الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان ضد المدنيين، بما في ذلك حالات الإعدام بإجراءات موجزة وسط البلاد.


تعليقات