اقتصاد

إثيوبيا تتفق مع شركة فرنسية على توريد توربينات لسد النهضة

الإثنين 2019.1.7 10:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 279قراءة
  • 0 تعليق
أعمال البناء في سد النهضة الإثيوبي

أعمال البناء في سد النهضة الإثيوبي

وقّعت إثيوبيا اتفاقاً مع شركة GE Hydro France الفرنسية لتصنيع المولدات والتوربينات الخاصة بسد النهضة الإثيوبي، من أجل تسريع عملية بناء السد.

ووفقاً لوكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية، ينص الاتفاق على قيام الشركة الفرنسية بتركيب توربينين صممتاهما مسبقا بجانب تركيب 5 وحدات لتوليد الطاقة، بتكلفة مالية قدرها 53.9 مليون يورو (61.80 مليون دولار) بالتعاون مع شركة "كوميليكس".

كما أنهت الحكومة الإثيوبية مناقشات لتوقيع اتفاقيات مع شركة سينوهيدرو الصينية للهندسة والإنشاءات الكهربائية، من أجل تسريع الأعمال المدنية في السد.

وقام وفد برئاسة المهندس أبراهام بلاي، المدير التنفيذي لشركة الطاقة الكهربائية الإثيوبية، بزيارة تفقدية لأعمال البناء في مشروع سد النهضة، وفقاً لوكالة الأنباء الإثيوبية.

وأعلنت إثيوبيا، منتصف ديسمبر الماضي، أن اكتمال العمل في بناء سد النهضة سينتهي بحلول عام 2022، جاء ذلك خلال اجتماع تقييمي عقدته وزارة المياه والري والكهرباء الإثيوبية بأديس أبابا.

وقال المهندس كيفلي هورو، مدير مشروع سد النهضة الإثيوبي، خلال الاجتماع، إن اكتمال العمل في سد النهضة سيتم بعد 4 سنوات، أي بحلول عام 2022 بعد أن كان مخططاً له في يونيو 2017.

وخلص الاجتماع التقييمي إلى أن المشروع استغرق وقتاً طويلاً، بسبب نقص الدراسة التفصيلية والأبحاث، كما أشير خلال الاجتماع إلى أن إثيوبيا تخسر 800 مليون دولار سنوياً، بسبب التأخير في بناء المشروع.

وأقر آبي أحمد، رئيس الوزراء الإثيوبي، في أغسطس/آب الماضي، بتأخر أعمال البناء في "سد النهضة" التي كان من المقرر أن تنتهي في 2017، وقال إن "شركة المعادن الهندسية (METEC)، إحدى شركات المقاولة التابعة لقوات الجيش الإثيوبي مسؤولة عن تأخر البناء في مشروع سد النهضة".

وأحالت السلطات الإثيوبية، نوفمبر الماضي، 27 جنرالاً بالجيش إلى المحاكمة، في اتهامات بالفساد في شركة المعادن الهندسية (metec) التابعة للجيش وإحدى الشركات الرئيسية العاملة في سد النهضة الإثيوبي، مختصة بالأعمال الهيدوميكانيكية.

وأعلنت مصر والسودان وإثيوبيا، بعد فترة من التعثر، انتهاء المفاوضات التساعية، منتصف مايو الماضي، بـ"نجاح"، وتوقيع وثيقة مخرجات بأطر زمنية محددة.

وبدأت الحكومة الإثيوبية في إنشاء مشروع سد النهضة في 2 أبريل 2011 على النيل الأزرق بمدينة "قوبا" بإقليم (بني شنقول - جمز) على الحدود الإثيوبية- السودانية، على بعد أكثر من 980 كيلومتراً من العاصمة أديس أبابا.

تعليقات