تكنولوجيا

"تنظيم الاتصالات الإماراتية" تشارك في جيتكس بروبوتات وبرامج ذكية

الثلاثاء 2018.10.16 09:25 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 168قراءة
  • 0 تعليق
روبوتات وبرامج ذكية في جناح هيئة تنظيم الاتصالات بمعرض جيتكس ٢٠١٨

روبوتات وبرامج ذكية في جناح هيئة تنظيم الاتصالات بمعرض جيتكس ٢٠١٨

ما إن يدخل الزائر جناح الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات بدولة الإمارات في معرض جيتكس 2018 حتى يشعر أنه دخل عالماً رقمياً مليئاً بالابتكارات والروبوتات والشاشات الذكية، حيث تعرض الهيئة أهم مشاريعها خلال حضورها في أسبوع جيتكس للتقنية.

وتحدث المهندس ماجد المظلوم، مدير مركز الابتكار الرقمي في الهيئة، لـ"العين الإخبارية"، عن المشاركة لهذا العام، وقال إنّ الهيئة اختارت أكثر مشاريعها إبداعاً لتتيح للزائرين في جيتكس فرصة التعرف على مختلف الخدمات والمبادرات التي تقوم بها وأثرها في حياتنا اليومية. 


ﺻﻨﺪوق ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻻﺗﺼﺎﻻت واﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎت

على شاشة رقمية تظهر معلومات عن "صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات" الذي يعد الأول ﻣــﻦ ﻧﻮﻋﻪ ﻓﻲ اﻟﻌﺎﻟــﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ واﻟﺸـﺮق الأوﺳــﻂ، وأشار المظلوم إلى أن المشروع أطلق ﻓﻲ عام 2007 ﺑﻬــﺪف ﺗﺤﻘﻴــﻖ اﻟﺘﻘــﺪم اﻟﺴــﺮﻳﻊ واﻟﺘﻄــﻮرات اﻟﻤﻠﻤﻮﺳــﺔ ﻓــﻲ ﻗﻄــﺎع ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴــﺎ اﻟﻤﻌﻠﻮﻣــﺎت واﻻﺗﺼــﺎﻻت ﻓــﻲ دوﻟــﺔ الإﻣــﺎرات، حيث ﺗﺘﻤﺜﻞ ﻣﻬﺎمه في ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻗﻄﺎع اﻻﺗﺼﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴﺔ اﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﺑﺘﻤﻮﻳﻞ أﻓﻜﺎر الأﻋﻤﺎل اﻟﻮاﻋﺪة، وﺗﺰوﻳﺪ اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﻠﺸﺮﻛﺎت اﻟﻨﺎﺷﺌﺔ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﻨﺠﺎح، إضافة إلى تمويل المنح والبعثات التعليمية.


ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ

ويبين عرض "ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ" ﻛﻴﻔﻴﺔ ﺗﻌﺰﻳﺰ ﺗﻘﻨﻴﺎت اﻟﺮوﺑﻮت ﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ دوﻟﺔ الإمارات، ﻛﻤﺎ ﻳﻌﺮض اﻟﻤﻤﺎرﺳﺎت اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ مثل روﺑﻮت "ﻣﺮاﻗﺒﺔ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت" اﻟﺬي ﺗﻢ ﺟﻤﻌﻪ وﺑﺮﻣﺠﺘﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﻮﻇﻔﻲ اﻟﻬﻴﺌﺔ. كما يتيح "ﻣﺨﺘﺒﺮ ﺗﺠﺮﺑﺔ اﻟﻤﺘﻌﺎﻣﻞ UX Lab" لتقييم اﻟﻤﻮاﻗﻊ الإﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺘﺠﺮﺑﺔ اﻟﻤﺴﺘﺨﺪم، وذﻟﻚ ﺑﻬﺪف ﺗﺤﺴﻴﻦ ﺳﻬﻮﻟﺔ اﻻﺳﺘﺨﺪام وﺗﺠﺮﺑﺔ اﻟﻤﺘﻌﺎﻣﻠﻴﻦ.


رحلة إسعاد

خلال التجول داخل جناح هيئة تنظيم الاتصالات يدخل الزوار ﻏﺮﻓﺔ ﻣﺰودة بشاشات من كل الجهات توفر ﺗﺠﺮﺑﺔ التنقل بين مختلف مناطق دولة الإمارات بشكل مشوق. وفي لعبة "ﻣﻄﺎردة اﻟﺘﺮددات" التفاعلية يمكن للزائر العمل كمهندس ترددات واستكشاف خبايا هندسة الترددات، حيث تهدف اللعبة إلى زيادة الوعي بخدمات الطيف الترددي في الهيئة. 

ﻣﺠﺘﻤﻊ رﻗﻤﻲ ﺳﻌﻴﺪ

أما "مجتمع رقمي سعيد" فهو برنامج يعتمد ﺗﻘﻨﻴﺔ اﻟﺬﻛﺎء اﻻﺻﻄﻨﺎﻋﻲ، يستطيع قراءة ردود ﻓﻌﻞ ﻋﺎﻣﺔ اﻟﺠﻤﻬﻮر ﻋﻠﻰ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻣﻨﺼﺎت اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻻﺳﺘﺨﻼص اﺳﺘﻨﺘﺎﺟﺎت ﺣﻮل ﻣﻮﺟﺔ ﻣﻦ الآراء ﻋﻠﻰ ﻣﻘﻴﺎس ﺗﻤﺘﺪ ﻣﻦ إﻳﺠﺎﺑﻲ إﻟﻰ ﻣﺤﺎﻳﺪ إﻟﻰ ﺳﻠﺒﻲ، بحيث ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻠﻨﺎس زﻳﺎرة واﺳﺘﻜﺸﺎف الآراء ﺣﻮل ﺣﺪث ﻣﺎ ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام اﻟﻜﻠﻤﺎت اﻟﻤﻔﺘﺎﺣﻴﺔ.


ﻋﺪﺳﺔ اﻟﺬﻛﺎء اﻻﺻﻄﻨﺎﻋﻲ

ﻳظهر ﺗﻄﺒﻴﻖ "ﻋﺪﺳﺔ اﻟﺬﻛﺎء اﻻﺻﻄﻨﺎﻋﻲ" كيفية اﺳﺘﺨﺪاﻣﻪ ﻓﻲ ﺣﺎﻻت اﻟﻄﻮارئ ﻛﺎﻟﺤﺮﻳﻖ أو اﻟﻔﻴﻀﺎﻧﺎت. وهناك أيضاً "ﺿﺮﺑﺔ ﺟﺰاء" وهي عبارة عن لعبة ضربات الجزاء بحيث يحاول ﺣﺎرس آلي التصدي للكرات، ما يظهر ﻓﺮق اﻟﺴﺮﻋﺔ ﺑﻴﻦ ﺗﻘﻨﻴﺎت اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺜﺎﻟﺚ واﻟﺮاﺑﻊ واﻟﺨﺎﻣﺲ. أما "ﺑﺎﺷﺮ" فيعد أحد البرامج الذكية التي تعرضها هيئة تنظيم الاتصالات في معرض جيتكس، حيث يتيح، كما يقول المظلوم، ﺑﺪء أي ﻧﺸﺎط ﺗﺠﺎري ﺑﺨﻄﻮات ﺑﺴﻴﻄﺔ وﺳﺮﻳﻌﺔ ﻻ ﺗﺴﺘﻐﺮق أﻛﺜﺮ ﻣﻦ 15 دقيقة.

ﺗﺤﺪي اﻟﺮوﺑﻮت

وﻳﺘﻤﺜﻞ اﻟﻤﺸﺮوع في روﺑﻮت اﻟﻠﻌﺐ اﻟﻨﺸﻴﻂ اﻟﺬي يتبع تقنية اﻟﺬﻛﺎء اﻻﺻﻄﻨﺎﻋﻲ، وﻳﺘﻤﺘﻊ اﻟﻨﻈﺎم ﺑﺎﻟﻘﺪرة ﻋﻠﻰ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﺪﻗﺔ ﻓﻲ ﻛﻞ رﻣﻴﺔ فيحاول الراغبون بتحدي التفوق على الروبوت، وﻳﻤﺜﻞ ﻫﺬا اﻟﻨﻈﺎم ﻛﻴﻒ ﺗﺴﺘﺨﺪم اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ اﻟﺮوﺑﻮت ﻻﺧﺘﺒﺎر اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت وﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﺪﻗﺔ اﻟﻤﻤﺎﺛﻠﺔ وﺿﻤﺎن ﺳﻼﻣﺔ الأﺷﺨﺎص ﻓﻲ دوﻟﺔ الإﻣﺎرات.

تعليقات