تكنولوجيا

"إريكسون" تختبر سرعات الجيجابايت في أوروبا وأمريكا

الأحد 2017.8.13 03:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1192قراءة
  • 0 تعليق
تحقيق سرعات الجيجابايت بفضل خدمات وحلول إريكسون

تحقيق سرعات الجيجابايت بفضل خدمات وحلول إريكسون

أجرت شركة إريكسون السويدية، الرائدة في مجال توفير أنظمة توصيل البيانات والاتصال عن بعد، في الأسابيع الأخيرة بالتعاون مع عملائها؛ اختبارا لسرعة البيانات على الشبكات التجارية في أوروبا والولايات المتحدة، وذلك بسرعات قريبة من جيجابايت.

وتجسد هذه التجربة القدرة على استخدام سرعات جيجابايت التجارية من قبل مستخدمي النطاق العريض المتنقل في المستقبل القريب، بالتزامن مع النفاذ المدعوم المرخص "LAA" الذي يُعد تقنية رئيسية للتمكين.

ويواصل المشغلون تطوير شبكات "LTE" الخاصة بهم استعدادا لمرحلة إطلاق تقنية الجيل الخامس والانتقال لاستخدامها، وتمثل القدرة على تحقيق سرعات جيجابايت في الشبكات المباشرة أحد المفاصل الرئيسية في عملية الانتقال هذه، إلا أن جيجابايت "LTE" يتطلب بالدرجة الأولى نفاذا أكبر إلى الطيف، أكثر من قدرات النفاذ المرخص للمشغلين الوصول إليها حاليا، فهل يمثل النفاذ المدعوم المرخص LAA حلا لهذه المعضلة؟

يسمح النفاذ المدعوم المرخص "LAA" للمشغلين باستعمال الطيف غير المرخص بالتزامن مع استخدام طيفهم المرخص، وسيؤدي ذلك بالتالي إلى تعزيز تجربة المشتركين بقدرات أكثر وسرعات أقوى، في حين يعمل المشغلون على استخدام موارد الطيف غير المرخصة بشكل فعال.

وقد تمكنت شركة تلسترا، المشغل الرائد لشبكة الهاتف المحمول في أستراليا، وفي إطار تعاونها الوثيق مع شركة إريكسون، من أن تكون الشركة الأولى التي استطاعت تحقيق سرعات جيجابايت وإطلاق شبكة جيجابايت LTE التجارية 

إن الطريق للوصول إلى استخدام تقنية الجيل الخامس بات الآن ممهدا بالعديد من الإنجازات التجارية وسرعة جيجابايت LTE مع النفاذ المرخص المدعوم الذي يُعد من أكثر الإنجازات أهمية، حيث يسمح للمشغلين بتقديم تجربة جيجابايت الاتصالات المتنقلة ذات النطاق العريض مع المزيد من النطاق العريض الترددي والسرعات للعملاء.

تعليقات