سياسة

"يورب1" تكشف برنامج زيارة محمد بن سلمان لفرنسا

الخميس 2018.4.5 04:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 448قراءة
  • 0 تعليق
الأمير محمد بن سلمان والرئيس ماكرون (أرشيفية)

الأمير محمد بن سلمان والرئيس ماكرون (أرشيفية)

بعد إعلان قصر الإليزيه، عن زيارة مرتقبة، لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، إلى باريس لمدة يومين، 9 و10 أبريل/نيسان الجاري، كأول زيارة رسمية لولي العهد السعودي إلى البلاد، كشفت إذاعة يورب1" الفرنسية، عن برنامج الزيارة.

وذكرت الإذاعة الفرنسية أن الزعيمين، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، سيبحثان خلال الزيارة الأزمات الإقليمية، وسبل الاستقرار في المنطقة، وملف محاربة الإرهاب.

وأضافت الإذاعة أن "باريس والرياض سيتعاونان أيضا لتطوير الموقع الأثري لمدائن صالح"، وهو موقع أثري يقع في شمال غرب المملكة العربية السعودية وتحديداً في محافظة العُلا التابعة لمنطقة المدينة المنورة، ويحتل المكان موقعاً إستراتيجياً على الطريق الذي يربط جنوب شبه الجزيرة العربية ببلاد الرافدين وبلاد الشام ومصر.


سيحضر الزعيمان حفل عشاء خاصا في مدينة "أيكس" في ضاحية فرنسا، مساء الأحد، 8 أبريل/نيسان، ثم زيارة معهد "العالم العربي".

وصباح اليوم التالي، تقام قمة اقتصادية ستنظمها وزارة الخارجية الفرنسية، في حضور أصحاب كبرى الشركات الفرنسية، والعديد من القادة السعوديين.

وأشارت صحيفة "شالنج" الاقتصادية الفرنسية، أنه من المتوقع إبرام عقود مع مجموعة "توتال" الفرنسية، وشركة "سي إم إن" للإنشاءات الميكانيكية بنورماندي. 

ونقلت الصحيفة عن دبلوماسي فرنسي سابق، فرنسوا عيسى توزاي، قوله إن "تلك الزيارة هامة للبلدين، حيث إنها ستعطي تناغما للعلاقات الفرنسية السعودية خلال السنوات المقبلة".

كما سيتضمن جدول ولي العهد السعودي زيارة "ستاسيون إف"، وهي حاضنة ضخمة لمشاريع الأعمال في جنوبي فرنسا، وسيسبق الزيارة وفد سعودي خاص للإشراف على استعدادات لبرنامج الزيارة، وإقامة الأمير، بحسب الإذاعة الفرنسية.

وفي مساء التاسع من أبريل/نيسان، سيحضر عشاء رسميا في قصر الإليزيه.

يشار إلى أن أول لقاء بين الأمير محمد بن سلمان، والرئيس إيمانويل ماكرون كان، عقب افتتاح الرئيس الفرنسي متحف اللوفر أبوظبي، حيث استقبل ولي العهد السعودي الرئيسي الفرنسي في مطار الرياض.


تعليقات