اقتصاد

الاتحاد الأوروبي يشكو "الرسوم الأمريكية" لمنظمة التجارة العالمية

الجمعة 2018.6.1 08:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 182قراءة
  • 0 تعليق
أوروبا تنتقد الرسوم الأمريكية على الألمنيوم

أوروبا تنتقد الرسوم الأمريكية على الألمنيوم

تمثل أول رد للمفوضية الأوروبية على الرسوم الأمريكية على الصلب والألمنيوم، في شكوى تقدمت بها، الجمعة، أمام منظمة التجارة العالمية ضد الولايات المتحدة.

ونبهت المفوضة الأوروبية للتجارة "سيسيليا مالمستروم" إلى أن "الولايات المتحدة تمارس لعبة خطيرة"، معلنة كما كان متوقعا خلال مؤتمر صحفي في بروكسل تقديم الشكوى، حسب ما نشرته وكالة الأنباء الفرنسية.

في موازاة ذلك، أوضحت "مالمستروم" أن الاتحاد الأوروبي سيرفع أيضا شكوى ضد بكين أمام المنظمة المذكورة، احتجاجا على "النقل الجائر لتكنولوجيا" الشركات الأوروبية العاملة في الصين.

واعتبرت أن "الأمريكيين يخطئون حين يستهدفون الأوروبيين، حلفاءهم التقليديين، في حين أن العدو الرئيسي هو الصين.. نحن بدورنا عانينا من تداعيات الإغراق الذي تسببت به الصين خصوصا".

ورأت "مالمستروم" أن الإعلان المتزامن لهاتين الشكويين "يثبت أن الاتحاد الأوروبي يقف على الحياد"، مؤكدة "أننا ندافع عن نظام متعدد الأطراف من أجل تجارة عالمية تقوم وفق قواعد".

وتابعت: "وهذا يثبت أيضا عزمنا على التصدي للأسباب العميقة للتوتر الراهن في النظام التجاري، ولكن علينا القيام بذلك في إطار النظام القائم على قواعد".

لكن النظر في شكوى مماثلة أمام منظمة التجارة العالمية قد يستغرق سنوات؛ بدليل أن الآلية استغرقت عاما ونصف عام، خلال النزاع التجاري السابق حول الصلب بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عام 2002.

وإزاء هذا القرار المرتقب منذ شهرين، وغير المسبوق في التاريخ الحديث للعلاقات بين الولايات المتحدة وحلفائها، كان الرد الأوروبي مباشرا أكثر من كندا والمكسيك.

وإضافة إلى شكواه أمام منظمة التجارة العالمية يملك الاتحاد الأوروبي سلاحين آخرين يعتزم اللجوء إليهما ضد واشنطن.

كانت المفوضية أعدت أواخر إبريل/نيسان الماضي لائحة بمنتجات رمزية على غرار التبغ والويسكي الأمريكي والجينز ودراجات نارية، يمكن أن تفرض عليها رسوما جمركية باهظة، اعتبارا من 20 يونيو/حزيران الجاري، لكن بعد نقاش بين الدول الأعضاء.

وقالت "مالمستروم" إنه "يمكننا استخدام قسم من هذه اللائحة، أو اللائحة كاملة أو قسم الآن وقسم آخر لاحقا".

ويجمع الخبراء على أن حربا تجارية ستقع فعلا إذا نفذت الولايات المتحدة تهديدها بفرض رسوم على وارداتها من السيارات، ما "سيصيب محرك المبادلات الدولية في الصميم".

تعليقات