اقتصاد

ترامب يدرس فرض قيود على واردات الصلب والألمنيوم

الأربعاء 2018.2.14 12:54 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 319قراءة
  • 0 تعليق
يرى ترامب أن واردات الألمنيوم تلحق ضررا بالمنتجين الأمريكيين

يرى ترامب أن واردات الألمنيوم تلحق ضررا بالمنتجين الأمريكيين

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء إنه يدرس عدة خيارات للتصدي لواردات الصلب والألمنيوم التي قال إنها تلحق ضررا بشكل غير عادل بالمنتجين الأمريكيين، بما في ذلك "رسوم استيراد و/أو حصص". 

وأدلى ترامب بتعليقاته أثناء لقاء مع مجموعة من أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب من الحزبين الجمهوري والديمقراطي. وعبًر بعضهم عن تأييده لفرض قيود على الواردات، بينما حذره آخرون من تأثير ذلك على المصنعين الأمريكيين.

وأبلغ ترامب المجموعة "ما نتحدث عنه هو رسوم استيراد و/أو حصص".

وأضاف قائلا: "جزء من الخيارات سيكون فرض رسوم استيراد. بينما يغرقوننا بالصلب فإنهم سيدفعون رسوم استيراد كبيرة، وهو ما يعني أن الولايات المتحدة ستجني في الواقع الكثير من المال".

ولدى ترامب الآن مهلة حتى حوالي الحادي عشر من أبريل/نيسان لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كان سيفرض قيودا على واردات الصلب وحتى العشرين من الشهر نفسه لتقرير قيود على واردات الألمنيوم.

ولم تكشف وزارة التجارة عن توصياتها. 

وحث مصنعو الصلب الأمريكيون ترامب مؤخرا على اتخاذ إجراءات واسعة لخفض واردات الصلب؛ بهدف كبح فائض عالمي في طاقة إنتاج الصلب، معظمه في الصين. 

ومن ناحية أخرى يحث مستخدمو الصلب والألمنيوم على الحذر في فرض أي قيود، لتفادي عرقلة في الإمدادات أو زيادات حادة في أسعار هاتين المادتين الخام اللتين تستخدمان في قطاعات شتى مثل صناعات السيارات والأجهزة المنزلية والطائرات وقطاع التشييد.

تعليقات