مجتمع و صحة

بطولة فزاع للصيد بالصقور تختتم فعالياتها في دبي

الإثنين 2018.1.15 11:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 202قراءة
  • 0 تعليق
بطولة فزاع للصيد بالصقور

بطولة فزاع للصيد بالصقور

اختتمت، اليوم الاثنين، منافسات بطولة فزاع للصيد بالصقور التي تُعد أولى بطولات الصيد بالصقور للموسم الجديد لبطولات فزاع التراثية.

وانطلقت البطولة، التي يُنظمها مركز حمدان بن حمد لإحياء التراث، بداية شهر يناير/كانون الثاني الجاري، في منطقة الروية بدبي.

وشارك فيها آلاف الطيور ونُخبة الصقارين الذين تنافسوا لحصد الألقاب في أشواط قوية بمختلف الفئات.

وتنافس في نهائيات الطيارة اللاسلكية لفئتي الشيوخ والعامة، التي أقيمت الأحد، أفضل 20 طيراً متأهلاً من التصفيات التأهيلية في كل فئة.

وتصدر فريق "إم آر إم" الترتيب في فئة الشيوخ عبر الطير "زلزال"، الذي قطع المسافة البالغة 2 كم، في زمن بلغ 1:14:999 دقيقة.

وحصد المركز الثاني فريق "اف 3" بواسطة الطير "إبداع"، مسجلًا 1:15:202 دقيقة، أما المركز الثالث فكان من نصيب فريق "إم آر إم" بواسطة الطير "فوكس 1"، الذي حقق زمناً بلغ 1:15:456 دقيقة.

وتُوج بلقب "فئة العامة" عبدالله راشد أحمد المانع، بواسطة الطير "عساف"، الذي حقق زمناً قدره 1:15:895 دقيقة، متفوقاً على حمدان سعيد جابر، الذي قطع طيره "66" المسافة في 1:16:016 دقيقة، ليكون الفارق بينهما 121 جزءا من الثانية.

وحصد المركز الثالث حمد أحمد بن الشيخ مجرن الكندي، بواسطة الطير "6" الذي سجل 1:16:710 دقيقة.

من جانبها، أعربت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات بمركز حمدان بن حمد لإحياء التراث، عن تقديرها لجهود فرق العمل والمشاركين وجميع الجهات الداعمة، مما أدى إلى نجاح البطولة على الأصعدة كافة.

وأشار سويدان بن دميثان، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، إلى التزام المشاركين بالتعليمات وغياب الاعتراضات، مشيداً بالروح الرياضية العالية التي أثرت هذه البطولة.

وأضاف أن تعديل نظام البطولة جاء بناء على التواصل الدائم مع الصقارين والسعي لإدخال أفضل التقنيات ومواكبة المستجدات التي تضمن التطور المستمر في كل نسخة والارتقاء بها.

تعليقات