فن

10 شخصيات سينمائية وتلفزيونية تطارد أبطالها

الإثنين 2018.7.30 02:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 310قراءة
  • 0 تعليق
10 شخصيات سينمائية وتلفزيونية تطارد أبطالها

10 شخصيات سينمائية وتلفزيونية تطارد أبطالها

وجد ممثلون في هولييود أنفسهم في مأزق نتيجة إتقانهم أدوارا معينة، ففي الوقت الذي يكتسب فيه الممثل شهرة إضافية بسبب أدائه، إلا أن الجمهور قد لا يتذكر من أعماله الفنية سوى هذا الدور؛ ويظل عالقًا في ذاكرته ويتعامل مع الممثل وكأنه الشخصية التي أداها في الفيلم أو المسلسل.  

ويتعرض الممثلون لمواقف طريفة أحيانا، و في أحيان أخرى تجلب عليهم أدوارا  لعبوها كراهية الجمهور لو كان الدور لشخصية شريرة، ونشر موقع "شيت شييت" قائمة باسماء 10 نجوم تسبب نجاحهم الزائد في بعض الأدوار في خلط الجمهور بين شخصيتهم وبين أدوارهم.

1- جايمي دوران

عرف العالم الممثل الاسكتلندي جايمي دوران، بفضل دور "كريستيان جراي" في فيلم "فيفتي شيدز أوف جراي"، وبسبب نجاحه في أداء هذا الدور، ترسخ في ذهن كثير من معجبيه أنه لا فارق بينه وبين الشخصية؛ فأصبحوا ينادونه بـ"مستر جراي".  

ويحكي الممثل أنه أحيانًا يتصل بـ"ستارباكس" بينما هو يحمل ابنته على كتفه ليجد أن من تأخذ منه الطلب تخاطبه بـ"مستر جراي" .

2- ميلو فينتميليا


بعد تجسيد الممثل ميلو فينتميليا، لشخصية "جاك" في مسلسل "ذيس إز أص"، وهو الأب الحنون الذي لا يدخر جهدًا لإسعاد عائلته حتى لو كان على حساب نفسه، أصبح يظن الجمهور أنه لا فارق بينه وبين شخصيته، الطريف أنهم يطلبون منه طلبا غريبا عندما يقابلونه في الطريق وهو أن "يعانقهم" . 

3- أليكس فيرنس

تعرض الممثل أليكس فيرنس، لتجربة سيئة بسبب براعته في أداء دور الشرير، حيث تلقى رسائل تهديد بالقتل من غاضبين من دوره في "إيست إيندرز"، وهو مايرويه بقوله إنه تلقى تحذيرا من عامل أمن في أحد الأماكن ونصحه بعدم الخروج من البوابة الرئيسية لأن هناك رجلا يريد قتله. 

4- إيمي روسوم

لعبت الممثلة إيمي روسوم، دور فتاة تحاول تربية أخواتها في مسلسل "شيمليس" لكنها ترتكب بعض الأخطاء، وكانت النتيجة أنها أصبحت تقابل جمهورا غاضبا يصرخ فيها ويسبها معظم الوقت، لدرجة أنها أحبطت وكانت تظن أن الجميع يكرهها. 

5- لينا هيدي


قدمت الممثلة البريطانية لينا هيدي، شخصية سيرسي في مسلسل "جيم أوف ثرونز" وهي شخصية معروفة بشرها ونجاحها في التغلب على كل أعدائها، وهو ما أكسبها كراهية الأعداء والجمهور معًا، لدرجة أن جمهور المسلسل يتجاهلها تمامًا في المؤتمرات.

وتحكي الممثلة عن حضورها لمؤتمر "كوميك كون" الترفيهي وجلوسها بجور بيتر دانكلينج الذي يلعب دور تيريون لانيستر، وإيمليا كلارك التي تلعب دور دينريس تارجاريان، لتفاجأ بتجاهل المعجبين لها تمامًا وكأنها ليست موجودة.

6- إيما واتسون

الممثلة البريطانية إيما واتسون ، معروفة بدور "هارموني" في سلسلة أفلام "هاري بوتر"، لكن بسبب دخولها مجال الفن منذ سن صغيرة أصبحت معتادة على هوس المعجبين بهذه الشخصية فلم تعد تتأثر بمناداتهم لها بـ"هارموني" أو صراخهم بإحدى التعاويذ السحرية التي كانت تقولها في الفيلم. 

7- روبرت كازينسكي 

اختبر الممثل روبرت كازينسكي، الجانب القبيح من الشهرة بنفسه بسبب قيامه بدور "شون سولتر" في مسلسل "إيست إيندرز"، فبسبب شخصية "شون" السيئة أصبح الممثل يتعرض لمضايقات في حياته العادية، فالجمهور قد يسبه خلال جلوسه لتناول الطعام مع عائلته وقد يقترب منه أحدهم محاولا لكمه في وجهه بدون سبب، كل ذلك جعله يتجنب الخروج للشارع. 

8- بليك ليفلي 

بعد قيام الممثلة بليك ليفلي، بدور "سيرينا فان دير وودسن" في مسلسل "جوسيب جيرل" أصبح المعجبون يتعاملون معها وكأنها الشخصية نفسها، فهي الفتاة المرحة محبة الحفلات رغم أنها في الحقيقة غير ذلك تماما. 

9- سلفستر ستالون 

شخصية الملاكم "روكي" التي قدمها الممثل سلفستر ستالون، ستظل واحدة من أفضل وأنجح الشخصيات الرياضية في هوليوود، لذلك لا عجب أن يكون لـ"روكي" تمثالا في فيلادلفيا، وأن يغني الجمهور "روكي" كلما رأوه. 

10- لاري ديفيد 

الأمر مختلف مع الممثل الكوميدي لاري ديفيد في مسلسل "كارب يور انسوثياسم" حيث يظن الجمهور أن الممثل يتمتع بنفس وقاحة شخصيته وقلة ذوقها بينما هو مختلف تماما في الحقيقة.

تعليقات