مجتمع

الإمارات تصدر "خدمات المزارعين" بلغة الإشارة لخدمة أصحاب الهمم

الأحد 2018.9.9 03:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1166قراءة
  • 0 تعليق
الإمارات تصدر "خدمات المزارعين" بلغة الإشارة لخدمة أصحاب الهمم

الإمارات تصدر "خدمات المزارعين" بلغة الإشارة لخدمة أصحاب الهمم

أصدرت الإمارات العربية المتحدة عدة نشرات مرئية توعوية عن "خدمات المزارعين" بلغة الإشارة لخدمة أصحاب الهمم.

وأطلق مركز خدمات المزارعين في أبوظبي عدة نشرات مرئية توعوية عن قطاعات عمله مدعمة بلغة الإشارة عبر مواقع التواصل الاجتماعي كمبادرة لتمكين أصحاب الهمم من فئة الصم والبكم من قراءة المحتوى التوعوي الذي يقدمه المركز باعتبارهم شريحة مهمة تسهم في بناء ونهضة المجتمع ومواصلة للجهود الحكومية الرامية لتوفير كل سبل الرعاية والدعم لأصحاب الهمم.

وقد تم إضافة الترجمة بلغة الإشارة على المواد التوعوية التالية: توعية المزارعين في أوقات الأحوال الجوية المتقلبة والزراعة العضوية جلوبال جاب ومادة توعوية عن خدمات المركز، إضافة إلى مادة تعريفية عن المركز بشكل عام.

وقال ناصر محمد الجنيبي، الرئيس التنفيذي بالإنابة، إن المركز أطلق هذه المبادرة التي تستمد أهدافها من قيم "عام زايد" المرتكزة على بناء الإنسان والاحترام تأكيدا على قيم القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في بناء الإنسان الإماراتي وتمكينه وتذليل كل الصعاب والعقبات التي تقف في وجه تحقيق طموحاته وآماله من خلال إيلاء قضاياه عناية بالغة وأولوية قصوى لاهتمام قيادة الإمارات التي تسعى لتحقيق أرقى معايير السعادة والرخاء للمجتمع.

وأضاف أن المبادرة تترجم إيمان المركز بأحقية هذه الفئة من المجتمع في الحصول على التوعية والمعرفة والخبرات في مجالات عمله وتؤكد حرصه على مخاطبة فئات المجتمع كافة وتطوير قنوات ووسائل تواصل فعالة قادرة على إيصال رسالته للجميع دون أي عائق من خلال تبنيه أحدث التقنيات المتطورة التي تضمن التواصل الأمثل مع الجمهور.

وأكد الجنيبي أن أصحاب الهمم فئة مهمة في المجتمع والعمل على تقديم الخدمات لهم ضرورة إذ يحرص المركز على توفير أساليب تواصل مبتكرة ومتوائمة مع احتياجاتهم لضمان خدمتهم لا سيما وأنهم يمتلكون سجلا وافرا من الإنجازات الاستثنائية في شتى المجالات ولهم بصمة بارزة في التغلب على التحديات في مختلف الميادين.

تجدر الإشارة إلى أن مركز خدمات المزارعين في أبوظبي من أوائل الجهات التي تبنت تقنية الواقع الافتراضي في مجالات التوعية والترويج الحكومي حيث أصدر المركز إصدارا توعويا يجسد شعاره الذي يصف المنتج المحلي "من المزرعة للمائدة" حيث يخدم هذا الإصدار -إلى جانب عامة أفراد المجتمع- أصحاب الهمم الذين يواجهون صعوبة في الحركة والتنقل من خلال اصطحابهم في رحلة افتراضية لحياة المنتج المحلي بداية من المزرعة مرورا بعمليات التحضير والتغليف ووصولا إلى أرفف منافذ البيع.

تعليقات