مجتمع

فاطمة الفلاسي تثمن دور "أم الإمارات" بتأمين الرعاية للأم والطفل

الخميس 2018.8.2 03:53 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 107قراءة
  • 0 تعليق
شعار جمعية النهضة النسائية بدبي

شعار جمعية النهضة النسائية بدبي

ثمنت الدكتورة فاطمة الفلاسي، المدير العام لجمعية النهضة النسائية بدبي، الدور الريادي والاستثنائي للشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات"، التي أسهمت بقدر كبير ونصيب وافر في تأمين الرعاية الكاملة للأم والطفل، من خلال توجيهاتها التي جعلت إمارات الخير نموذجا فريدا في المجالات الأسرية خدمة للأمهات والطفولة الواعدة.

وقالت الفلاسي، في تصريح بمناسبة ذكرى تأسسي المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، إن هناك تواريخ غالية علينا جميعا نرتبط بها وجدانيا وروحيا باعتبارها تواريخ لها صدى وإيقاع خاص، ويبقى 30 يوليو/تموز من كل عام تاريخا محفورا في قلوبنا، ونقف بإجلال واحترام ونترحم على روح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس إمارات الخير، عندما أصدر في 30 يوليو/تموز 2003 مرسوما بتأسيس المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.

وأضافت أن الذكرى الـ15 لتأسس المجلس الأعلى للأمومة والطفولة وقفة تأمل عميقة نجدد فيها الولاء للقيادة الرشيدة والانتماء للوطن الغالي والوفاء لرسالة الأمهات والأطفال في فضاءات إماراتنا الحبيبة، وقالت: "إنه بقراءة موضوعية في سجلات المجلس الأعلى للطفولة والأمومة خلال مسيرة امتدت لعقد ونصف من الزمن نجد أن المجلس حقق العديد من البصمات الناصعة والإنجازات الرائدة، خدمة للأم قلب الأسرة النابض والطفولة حصاد المستقبل الواعد، ومن أبرز حصاد المجلس الأعلى للأمومة والطفولة اعتماد مجلس الوزراء الموقر.

وأشارت إلى أن الاستراتيجية الوطنية للأمومة والطفولة والخطة الاستراتيجية لتعزيز حقوق أصحاب الهمم 2017-2021 تحقق الإطار القانوني لتحديث البرامج الهادفة لصالح الأمهات والأطفال، إلى جانب دخول المجلس الأعلى للأمومة والطفولة في شراكات رائدة مع عدة جهات لها علاقة وثيقة بالأمومة والطفولة سواء داخل الإمارات وخارجها.

وأضافت: "لقد أضحى المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بالدولة مرجعية اجتماعية أسرية بناءة وهادفة، عززت من الترابط الأسري والأمان العائلي بالدولة، وانعكست نشاطات وبرامج المجلس إيجابيا على كافة قطاعات الأمومة والطفولة".

تعليقات