ثقافة

25 ألف زائر لمهرجان الحمضيات بمحافظة الحريق السعودية

السبت 2018.12.29 03:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 117قراءة
  • 0 تعليق
25 ألف زائر لمهرجان الحمضيات بمحافظة الحريق السعودية

25 ألف زائر لمهرجان الحمضيات بمحافظة الحريق السعودية

شهد مهرجان الحمضيات الثالث بمحافظة الحريق السعودية، الذي يقام برعاية الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ووزارة البيئة والمياه والزراعة وتنظمه محافظة الحريق بالتعاون مع غرفة الرياض، تحت رعاية الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، أمير منطقة الرياض، إقبالاً لافتاً من الزوار، حيث بلغ عدد الزوار مع نهاية اليوم الثالث من المهرجان، الجمعة، 25 ألف زائر. 

وتفاعل الزوار من المواطنين والمقيمين سواء من العائلات أو الأفراد من داخل وخارج المحافظة، مع البرامج والفعاليات المصاحبة لأيام المهرجان الذي يستمر لمدة أسبوع بمشاركة أكثر من 100 معرض وجناح للحمضيات والتمور والعسل بجانب 15 أسرة منتجة؛ مثل الأمسيات الشعرية بحضور عدد من الإعلاميين والمنشدين طوال فترة المهرجان، وأيضاً الندوات والمحاضرات ومنها محاضرة "كيف تنفذ مصاباً" لهيئة الهلال الأحمر بمحافظة الحريق، وندوة "الحمضيات والآفات التي تصيبها" ويقدمها مركز أبحاث وتطوير البستنة بنجران وندوة "التسويق الزراعي"، إضافة إلى خيمة الأطفال والتي تحتضن مسرح الطفل وفرقة ترفيهية والعديد من الألعاب.

وزار مهرجان الحمضيات الثالث بالحريق، الذي افتتحه محافظ الحريق محمد بن عبدالعزيز الثاقب، مؤخراً، بحضور مديري الجهات الحكومية، عدداً من الرحلات السياحية تضم دبلوماسيين برفقة عوائلهم ومقيمين من عدة جنسيات منها البرازيل، حيث أبدوا سعادتهم بما شاهدوه في المهرجان من فعاليات ومنتجات الفواكه والعسل التمر، معربين عن انبهارهم بجناح الأسر المنتجة بالمهرجان لما تقدمه من منتجات مميزة ومتنوعة مثل الأكلات الشعبية كالجريش والمرقوق والهريس وأنواع التوابل والمشغولات الحرفية اليدوية والتراثية.

وبيّن مدير الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة الرياض المهندس عبدالعزيز آل حسن، أن سياحة الرياض وبتوجيهات أمير المنطقة رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة الذي يرعى مهرجان الحمضيات بالحريق، تحتضن العديد من المهرجانات السياحية والتراثية، وتعمل على تسهيل وتذليل العقبات التي تعترض مسيرة المهرجانات السياحية والتراثية في المنطقة، مبيناً أن هذه الفعاليات تسهم في تنمية المحافظات مثل المهرجانات التي تقام حالياً في محافظات ومدن المنطقة ضمن فعاليات إجازة منتصف العام، والتي تسهم في تعزيز وتشجيع الشباب على الاستفادة من موارد وإمكانيات المحافظات، وقدّم الشكر لمحافظ الحريق على دعمه لإقامة المهرجان.

وأوضح أن الهيئة تتبنى وتدعم مثل هذه المهرجانات التي تعكس عمق تراث الوطن وأصالته، وتؤكد القيمة الحقيقية للمهرجانات والفعاليات السياحية في تحقيق العائد الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، وتسهم في تفعيل الشراكة التكاملية التي تخدم وتدعم مسيرة صناعة المهرجانات في المنطقة، لافتاً إلى أن هيئة السياحة والتراث الوطني أنشأت خيمة كبرى في المهرجان الثالث للحمضيات بالحريق لإقامة مسرح وعدة فعاليات موجهة للأسرة والطفل.

وعد مدير سياحة الرياض، مهرجان الحمضيات بمحافظة الحريق أحد أهم المهرجانات والسياحية الاقتصادية في المنطقة، والتي تلقى إقبالاً جماهيرياً وتشهد حضوراً واسعاً في دوراتها الثلاث من عدة مناطق من داخل المملكة وخارجها، موضحاً أن هذا الحدث السنوي يسهم في عمل انتعاشة سياحية واقتصادية بمحافظة الحريق، حيث تعرض خلاله منتجات الحمضيات والنخيل من مزارع محافظة الحريق والمراكز التابعة لها ومن بعض الأماكن القريبة لها، كما يتم فيه عرض أفضل أنواع العسل البلدي المنتج من المناحل الموجودة داخل مزارع وشعاب المحافظة.

من جهته، أشار مدير فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالرياض الدكتور ماجد بن عبدالعزيز الفراج، إلى أهمية الدعم الحكومي للفعاليات التي تشهدها المملكة في ظل القيادة الرشيدة، مبيناً أن مهرجان الحمضيات بالحريق يعد نافذة تسويقية مميزة للمزارع والمستهلك تسهم في تعزيز الثقة المتبادلة بين الطرفين.

تعليقات