فن

الإمارات تحظى بنصيب الأسد في مهرجان الدار البيضاء للفيلم العربي

الثلاثاء 2018.11.20 12:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 248قراءة
  • 0 تعليق
لقطة من فيلم شباب شياب

لقطة من فيلم شباب شياب

كشفت إدارة مهرجان الدار البيضاء للفيلم العربي عن قائمة الأفلام المشاركة في الدورة الأولى التي ستعقد في الفترة من 10 إلى 15 ديسمبر المقبل، حيث يضم المهرجان 25 فيلما من 11 دولة تشارك في 3 أقسام، هي المسابقة الرسمية وبانوراما الفيلم العربي وبانوراما السينما المغربية.

وتحظى دولة الإمارات العربية المتحدة بنصيب الأسد بالمشاركة بأفلام "كيمرة" في المسابقة الرسمية، إضافة إلى "شباب شياب" و"الرجال فقط عند الدفن" في بانوراما السينما العربية، متفوقة بذلك على دول لها باع كبير في صناعة السينما مثل مصر وتونس والجزائر التي تشارك كل منها بفيلمين فقط.


وقالت فاطمة النوالي مديرة المهرجان: تضم المسابقة الرسمية 8 أفلام هي "تراب الماس" إخراج مروان حامد من مصر، و"الرحلة" إخراج محمد الدراجي من العراق، "مسافر حلب إسطنبول" إخراج أنداش هازيندا أوغلو من الأردن – تركيا، "وليلي" إخراج فوزي بن سعيدي من المغرب، و"لدي" إخراج محمد بن عطية من تونس، "إلى آخر الزمان" إخراج ياسمين الشويخ من الجزائر، و"كتابة على الثلج" إخراج رشيد مشهراوي من فلسطين، و"كيمرة" إخراج عبدالله الجنيدي من الإمارات العربية المتحدة.


وأضافت النوالي: يضم قسم البانوراما العربية 9 أفلام أيضا هي "أسوار القلعة السبعة" إخراج أحمد راشدي من الجزائر، و"كارما" إخراج خالد يوسف من مصر، و"محبس" إخراج صوفي بطرس من لبنان، و"الرجال فقط عند الدفن" إخراج عبدالله الكعبي من الإمارات العربية المتحدة، "شباب شياب" إخراج ياسر الياسري من الإمارات العربية المتحدة، و"بركة يقابل بركة" إخراج محمود صباغ من السعودية، و"الجايدة" إخراج سلمى بكار من تونس، و"ذيب" إخراج ناجي أبو نوار من الأردن، و3000 ليلة إخراج مي المصري من فلسطين.


وتابعت: يخصص المهرجان قسما خاصا للأفلام المغربية يضم 8 أفلام هي "سوطو فوتشي" إخراج كمال كمال، و"خنيفسة الرماد" إخراج سناء عكرود، و"جوق العميين" إخراج محمد مفتكر، و"ضربة فالراس" إخراج هشام العسري، و"نور في الظلام" إخراج خولة أسباب بنعمر، و"مسافة ميل بحذائي" إخراج سعيد خلاف، و"أصدقاء الأمس" إخراج حسن بنجلون، و"في بلاد العجائب" إخراج جيهان البحار.


وأشادت مديرة المهرجان في تصريحات خاصة لـ"العين الإخبارية" بالمشاركة الإماراتية، موضحة أن السينما الإماراتية شهدت طفرة كبيرة في السنوات الأخيرة، الأمر الذي ساهم في تقديم أفلام ذات مستوى فني متميز جعلها تشارك في مهرجانات دولية، موضحة أن الأفلام الثلاثة التي تشارك في المهرجان تعبر عن تنوع ملحوظ في نوعية الأفلام الإماراتية.


تعليقات