سياسة

فرنسا.. حرق 845 سيارة وتوقيف 508 خلال احتفالات العيد الوطني

الإثنين 2018.7.16 06:58 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 821قراءة
  • 0 تعليق
الجماهير الفرنسية تحتفل أمام قوس النصر

الجماهير الفرنسية تحتفل أمام قوس النصر

أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية مساء الأحد، أن أعمال الشغب التي شهدتها فرنسا ليلتي الجمعة والسبت على هامش الاحتفالات بالعيد الوطني، أسفرت عن إحراق 845 سيارة وتوقيف 508 مشبوهين. 

 وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية: إن السيارات التي أحرقت على هامش احتفالات هذا العام عددها أقل من تلك التي أحرقت على هامش احتفالات السنة الماضية، حين أضرم المشاغبون النار في 897 سيارة.. بالمقابل فإن عدد الموقوفين هذا العام هو أكبر بكثير من عددهم العام الماضي إذ بلغ يومها 368 موقوفا.

 وأعرب المتحدث عن سروره لأن أعمال الشغب هذا العام "لم يتخللها أي حادث كبير".. وبحسب حصيلة وزارة الداخلية، فقد أصيب في أعمال الشغب ليلتي الجمعة والسبت 29 عنصرا من قوات الأمن مقابل 21 العام الماضي.

ونشرت فرنسا 110 آلاف عنصر من قوات الشرطة والدرك؛ لتأمين سلامة المحتفلين بالعيد الوطني ونهائي كأس العالم في كرة القدم، الذي فازت فيه فرنسا مساء الأحد، على كرواتيا، في المباراة التي أقيمت في العاصمة الروسية موسكو، بحضور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

 من ناحية أخرى، أطلقت الشرطة الفرنسية الغاز المسيل للدموع وفرقت حشودا في شارع الشانزليزيه في وقت متأخر من يوم الأحد، بعدما وقعت اشتباكات مع مجموعة صغيرة من الجماهير الجامحة هددت بإفساد الاحتفالات بفوز فرنسا بكأس العالم.

 وتدفق الملايين من الجماهير الفرنسية إلى الشوارع فرحين بعد صافرة النهاية، فيما تجمع ألوف في الشارع الشهير بوسط العاصمة باريس.. لكن مع حلول الظلام، اشتبك عدد صغير من الجماهير مع الشرطة ودمروا متاجر وممتلكات خاصة في الشارع.. ورمى البعض الحجارة ومقذوفات أخرى على الشرطة التي ردت بإلقاء قنابل الغاز المسيل للدموع.

 وقالت قناة (بي.إف.إم) التلفزيونية إن مسؤولي الأمن اتخذوا قرارا بتفريق الحشود.. وأضافت أنه جرى الإبلاغ أيضا عن مشكلة وسط حشد صغير في مدينة ليون.

تعليقات