ثقافة

القرية التراثية في أبوظبي تستضيف وفدا من الصقارة الفرنسيين

الجمعة 2017.12.8 02:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 595قراءة
  • 0 تعليق
مهرجان الصداقة الدولي للبيزرة

مهرجان الصداقة الدولي للبيزرة

حلّ وفد من الصقّارة الشباب الفرنسيين، الخميس، ضيفا على القرية التراثية التابعة لنادي تراث الإمارات. 

جاء ذلك ضمن برنامج تراثي ثقافي على هامش مهرجان الصداقة الرابع للبيزرة، الذي ينظمه نادي صقاري الإمارات بالتنسيق مع عدد من الجهات الثقافية.

والتقى عبد الله محمد جابر المحيربي المدير التنفيذي للخدمات المساندة، ومنصور سعيد عمهي المنصوري نائب مدير عام مركز سلطان بن زايد، الوفد الفرنسي، بحضور عدد من المسؤولين.

ودار الحديث خلال اللقاء حول الصقّارة وتاريخها وأهميتها في تعزيز الموروث التاريخي.

وتطرّق الصقارون الفرنسيون ونظرائهم الإماراتيون، إلى الحديث عن مشوارهم مع الصقّارة وما تمثله لهم، إضافة إلى تعريف الجمهور بهذه الرياضة التراثية في فرنسا، في إطار تبادل الخبرات بين الصقارين.

كما قدموا شرحا وفيرا عن مهنة الصقارة وطرق تربية الصقور وأنواعها وألوانها وكيفية التعامل معها، إلى جانب تربيتها وتدريبها، والبيئة التي تجرى فيها رياضة الصيد بالصقور.

وأشار السيد سالم سويد المنصوري والسيد محمد علي المنصوري الخبيران بالصقور بنادي تراث الإمارات، إلى أن مواسم القنص تبدأ في آخر الشتاء ومطلع الربيع، تحديدا أول شهر مارس/آذار.

وبدورهم، أعرب الصقارون الفرنسيون عن امتنانهم لنادي تراث الإمارات وسعادتهم بزيارة القرية التراثية، وإتاحة الفرصة للتعرف على الصقارة في الإمارات، وتبادل الخبرات والتجارب معهم حول هذه الرياضة.

تعليقات