مجتمع

"الفجيرة الرمضاني" يوصي الشباب بمواكبة توجهات الدولة المستقبلية

الخميس 2018.6.14 12:16 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 219قراءة
  • 0 تعليق
توصيات الفجيرة الرمضاني

توصيات الفجيرة الرمضاني

أكد المشاركون في الدورة الرابعة لمنتدى الفجيرة الرمضاني، التي تنظمها جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية تحت شعار "عام زايد" برعاية  الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، أهمية دعم الرياضات التراثية، من خلال تنظيم المسابقات الرياضية السنوية، وتعزيز مفهوم الثقافة الرياضية بين الأبناء في المدرسة، وخلق نظام رياضي صحي واقعي، يتواءم مع الخطط الاستراتيجية المعمول بها في الدولة، إضافة إلى ضرورة إعادة تقييم المؤسسات الرياضية الحالية والمدربين. 

كما شدد المشاركون في المنتدى الذي يعقد بدعم من غرفة تجارة وصناعة الفجيرة وهيئة الفجيرة للثقافة والإعلام على أهمية تعزيز دور المرأة في عملية التنمية، لترسيخ مكانتها في المجتمع، إضافة إلى أهمية التركيز على الترابط الأسري ونشر عادة القراءة، بعيداً عن وسائل التواصل الاجتماعي، علاوة على دعوة مجالس الشباب إلى التواصل مع دوائر الموارد البشرية ووزارة الموارد البشرية والتوطين، للتحقق من عدد الوظائف التي وفرتها معارض التوظيف السنوية.

وأكد المشاركون في المنتدى مفاهيم التربية والتنمية الأسرية الصحيحة، والشراكة ما بين الآباء لصون أبنائهم من الانجراف وراء المعطيات السلبية الهدامة، والتي من شأنها حماية الأجيال القادمة وتعديل مسار توجهاتهم نحو المستقبل، بفكر هادف وبنّاء، مشددين على أهمية الحفاظ على إرث الأوائل والمحافظة على اتحاد دولة الإمارات، الذي جاء بجهود عظيمة بذلها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإخوانه المؤسسون.

 وبدوره أوضح خالد الظنحاني، رئيس مجلس إدارة جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، أن المنتدى تناول في جلساته الرمضانية، أبرز القضايا التي ركزت على مفاهيم التربية الوطنية ودور الرياضة في تنمية المجتمع، وأهمية الشباب والمسؤولية الوطنية، إضافة إلى استعراض دور مُؤسِّسِ دولة الإمارات، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، من خلال تخصيص أمسية في ذكرى مئويته بعنوان "على خطى زايد.. ريادة وعطاء".

وأشار الظنحاني إلى عقد ندوتين نسائيتين هما: "المرأة الإماراتية جوهرة التنمية"، و"الحياة الأسرية المستدامة"، لافتاً إلى المشاركة المتميزة لجمعية الرياضيين بالدولة، وجمعية بيت الخير، وجمعية البدية للثقافة والفنون الشعبية، ونادي الفجيرة العلمي، في مناشط المنتدى للعام الجاري التي حققت نجاحاً لافتاً للدورة الجديدة.

تعليقات