اقتصاد

خبراء: "الحزمة الاقتصادية" تدفع لمزيد من النمو الاقتصادي لـ"أبوظبي"

الأربعاء 2018.6.6 03:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 144قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن زايد آل نهيان

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان

ثمّن اقتصاديون تحدثوا لـ"العين الإخبارية" الحزمة الاقتصادية التي أطلقها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤكدين أنها تدفع لمزيد من النمو الاقتصادي لإمارة أبوظبي.

وبتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، أطلق الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، حزمة اقتصادية بقيمة 50 مليار درهم (13.6 مليار دولار) لتسريع وتيرة مسيرة أبوظبي التنموية والاقتصادية خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وقال جمال بيومي، رئيس اتحاد المستثمرين العرب، إن هذه الخطوة عظيمة وستسهم في جذب استثمارات كبيرة إلى أبوظبي .

وأضاف "في الوطن العربي كنا نعاني من زيادة حجم الاستثمارات العربية في الخارج، لعدم وجود بنى تحتية أو قوانين وتشريعات تسهم في جذب الاستثمارات داخليا، لكن أبوظبي تتخذ خطوات جادة نحو بناء تشريعات وقوانين محفزة للاستثمار الداخلي.

وتابع "خطوة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ستولد فرص عمل بعيدا عن مدخلات النفط، ما يسهم في دعم خطة التنوع الاقتصادي التي تتبناها دولة الإمارات.

وأمر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بإيجاد ما لا يقل عن 10 آلاف فرصة عمل للمواطنين في القطاعين الخاص والحكومي على مدى السنوات الخمس المقبلة، إضافة إلى تشجيع وتنظيم المنتج المحلي ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورفع قدراتها التنافسية محلياً وإقليمياً.


وقال بيومي، إن الجيد في تلك التوجيهات عدم الاقتصار على التمويل فقط، وإنما الاهتمام بتوفير بنية أساسية للاستثمار، ودعم كل القطاعات الحكومية والخاصة.

أما الخبير الاقتصادي خالد الشافعي، فقال إن هذه الحزمة تدعم الاستثمارات المحلية والأجنبية والتقنيات ذات القيمة المضافة والريادة الاقتصادية لـ"أبوظبي" محلياً وإقليمياً.

وقال إن الإمارات تقود الدول العربية في مجال الاقتصاد الرقمي والتكنولوجيا، والتوجيه بدعم الصناعات المتقدمة سيزيد من وتيرة التقدم في كل القطاعات الأخرى.

وفيما يخص السياحة، قال الشافعي، إن الإمارات أكبر دولة عربية وآسيوية استقبلت زوارا العام الماضي، وحققت أكبر عائدات في المنطقة بواقع 17 مليار دولار، ومن الواضح أنها تطمح للمزيد في هذا الشأن.

وجاءت توجيهات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بأن يحظى قطاع السياحة باهتمام اللجنة لما لهذا القطاع من دور في تعزيز مكانة الإمارة باعتبارها وجهة متميزة تستقطب الاستثمارات والسياح، وتوفر أفضل أنماط الحياة لكل من يعيش فيها.

وقد ضمت توجيهات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إنشاء مرافق وبرامج السياحة البيئية بنوعيها البري والبحري بما يشمل إنشاء قرى تخييم ومناطق رياضية ترفيهية مختلفة.

وعن أهم القطاعات التي من المتوقع أن تبرز خلال الفترة القادمة، قال الشافعي: "بالتأكيد سنشهد طفرة في البنى التحتية والإنشاءات، أبوظبي تستعد لتقود مسيرة التنمية والاقتصاد كأكبر مدينة جاذبة للاستثمار في العالم، وفقا للخطط الموضوعة".


تعليقات