رياضة

عودة أسلوب الترباس

الأربعاء 2018.11.28 01:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 172قراءة
  • 0 تعليق
دومينيك جارسيا

قبل سبعين عاماً من الآن، أنشأ بينيتو دياز، مدرب ريال سوسيداد السابق، تكتيك لعب دفاعيا هو "القفل"، وهو ما يحاكيه أتليتكو مدريد مع دييجو سيموني في الوقت الحالي.

إن أتليتكو مدريد قام بتجربة هذا ضد برشلونة يوم السبت، وهو أسلوب كاد أن يجعله يهزم البارسا، ويتصدر الليجا، ومن ثم قد يقوده للدوري أو الفوز بدوري أبطال أوروبا في ملعبه، فريق يمتلك الكرة بنسبة 30 % ويدافع 65 % من الوقت بتسعة لاعبين وأحياناً بـ11

إن هذا النمط من الكرة يبدو ضد كرة القدم نفسها، أن تضع 11 لاعباً في منطقة جزائك وتستخدم مصطلح الرجبي، "اركل الكرة واتبعها" كي تحصل على فرصة للتسجيل بخطأ حكم أو فرصة يتيمة أو هجمة مرتدة.

إن الحصول على هدف بتلك الطريقة يبقى كافياً، لأنك فعلياً لن تتلقى أهدافاً في مرماك، ولكن لم يستمر هذا النظام طويلاً في إسبانيا، لأن إسبانيا تحب كرة القدم، إلا أنه يتواجد في فرنسا، أو إيطاليا، حيث أخذوا سمعة دفاعية بالفعل وخلقوا مدرسة في القيام بذلك.

إن أتليتكو مدريد قام بتجربة هذا ضد برشلونة يوم السبت، وهو أسلوب كاد أن يجعله يهزم البارسا، ويتصدر الليجا، ومن ثم قد يقوده للدوري أو الفوز بدوري أبطال أوروبا في ملعبه، فريق يمتلك الكرة بنسبة 30 % ويدافع 65 % من الوقت بتسع لاعبين وأحياناً بـ11.

إنه تعبير "الأتوبيس" في المرمى، لكن دون هذا التعبير اللطيف اسمه الوحيد "القفل".

ظننا بعد سحق ريال مدريد 4-2 في السوبر الأوروبي، بأداء كروي ممتاز، أن سيميوني قد نسي طريقة "العب كي لا تخسر"، ولكنه عاد إلى أسلوبه، فكان علينا تكريم بينتو دياز، مخترع المدرسة.

نقلاً عن صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية

الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات