سياسة

ألمانيا تسعى لتسليم زعيم كتالونيا السابق للسلطات الإسبانية

الجمعة 2018.6.1 09:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 166قراءة
  • 0 تعليق
رئيس إقليم كتالونيا السابق كارليس بودجيمون - أرشيف

رئيس إقليم كتالونيا السابق كارليس بودجيمون - أرشيف

أعلن المدعون الفيدراليون الألمان، الجمعة، أنهم قدموا طلبا رسميا لتسليم الزعيم الكتالوني المنفي كارليس بودجيمون إلى السلطات الإسبانية، حيث يواجه اتهامات بالعصيان والفساد.

وقال المدعون، في بيان، إن "الوثائق التي سلمتها السلطات الإسبانية غير متناقضة، و تظهر بوضوح أن الاضطرابات التي شهدتها كتالونيا يوم الانتخابات يمكن أن تنسب إلى الشخص المطلوب".

وأوقف بودجيمون في أثناء عبوره من بلجيكا إلى ألمانيا أواخر مارس/آذار الماضي بموجب مذكرة اعتقال أوروبية صادرة عن إسبانيا لدوره في محاولة الانفصال الفاشلة لكتالونيا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتطالب مدريد بعودة بودجيمون إلى إسبانيا، حيث يمكن أن يمثل أمام المحكمة بتهمة العصيان وعقوبتها قد تصل إلى السجن 30 عاما.

وأطلقت محكمة في "شليسفيج-هولشتاين" سراحه بكفالة في 6 أبريل/نيسان الماضي بعد توصلها إلى أنه من غير الممكن تسليمه إلى إسبانيا بتهمة العصيان غير الواردة في القانون الألماني.

ويعود إلى المحكمة اتخاذ القرار النهائي حول مسألة تسليمه من عدمها، ذلك بعد تقديم المدعين الفيدراليين الطلب الرسمي لتسليمه إلى مدريد.

وفي حالة رفض القضاة مجددا تهمة العصيان فإنه يمكن تسليم بودجيمون لسلطات بلاده للمحاكمة بتهمة اختلاس أموال عامة مرتبطة بكلفة تنظيم الاستفتاء الكتالوني.

تعليقات