سياسة

ألمانيا تنتقد منع تركيا نوابا من زيارة قاعدة "أنجرليك"

الإثنين 2017.5.15 04:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 690قراءة
  • 0 تعليق
قاعدة أنجرليك الجوية بتركيا

قاعدة أنجرليك الجوية بتركيا

انتقدت الحكومة الألمانية بشدة، الإثنين، منع نواب ألمان من زيارة قاعدة "أنجرليك" العسكرية في تركيا ينتشر فيها جنود ألمان، مشيرة إلى أنها تدرس احتمال سحب قواتها من القاعدة.

وقال مارتن شايفر الناطق باسم الخارجية الألمانية: "بالنسبة للحكومة، هذا أمر غير مقبول".

وأضاف شايفر أن وزير الخارجية الألماني سيجمار جابريال سيناقش الموضوع مع مسؤولين أتراك هذا الأسبوع في واشنطن، حيث يعقد اجتماع للتحالف ضد تنظيم داعش الإرهابى.

من جانبه، شدد شتيفن سايبرت المتحدث باسم المستشارية الألمانية على أن ألمانيا "ستدرس مواقع بديلة" لاستقبال 270 جندياً ينتشرون بالقاعدة التركية في الوقت الراهن.

وكان النواب الألمان يعتزمون الأسبوع الجارى زيارة القاعدة التركية، التي تستخدم في عمليات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابى.

وتأتى الانتقادات الألمانية في وقت تشهد فيه العلاقات مع حكومة أنقرة تدهورا شديدا منذ المحاولة الانقلابية الفاشلة منتصف يوليو الماضى، واتهام الرئيس التركى رجب طيب أردوغان برلين وعواصم أوروبية أخرى بدعم الانقلابين، وقيامهم بممارسات "نازية" بعد منع عدد كبير من اجتماعات الدعم للإصلاح الدستوري، الذي زاد من صلاحيات الرئيس التركي مؤخرا.

وأرجأت تركيا العام الماضي زيارة النواب الألمان إلى أنجرليك بضعة أشهر، بعدما اعترف مجلس النواب الألماني بإبادة الأرمن التي قامت بها السلطنة العثمانية مطلع القرن العشرين.

وتشتبه برلين في أن انقرة تريد معاقبة ألمانيا هذه المرة، لأنها منحت عددا من الجنود الأتراك اللجوء السياسي، استجابة لطلب تقدموا به بعد عمليات القمع التي تلت الانقلاب الفاشل، حيث دعت أنقرة برلين إلى رفض هذه الطلبات.

وفي أنقرة، ذكرت مصادر من وزارة الخارجية التركية دون الخوض في التفاصيل أن المشرعين لم يحصلوا على موافقة لزيارة القاعدة لاعتبارها زيارة غير مناسبة في هذا التوقيت.

تعليقات