منوعات

فتاة تجد شاهد قبر جدها داخل بيت أشباح

الخميس 2017.12.14 04:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 406قراءة
  • 0 تعليق
مستشفى الدكتور ليمان للرعب

مستشفى الدكتور ليمان للرعب

أصيبت مراهقة في ولاية بافاريا الألمانية بالصدمة بعد زيارتها لعبة "بيت الأشباح" في الملاهي لتجد شاهد قبر جدها معروضًا داخل اللعبة.

الفتاة تبلغ 13 سنة، ولم يُذكر اسمها بموجب قوانين الخصوصية الألمانية، ووجدت شاهد القبر في مقبرة وهمية خارج معرض "مستشفى الدكتور ليمان للرعب" في الملاهي الموجودة في بلدة جايزوجينت الألمانية، بحسب صحيفة "التلجراف" البريطانية.

ثمة اعتقاد أن الشاهد تم بيعه للملاهي بعد إزالته من المقابر حيث تم دفن جد الفتاة، وكانت جدة الفتاة قد دفعت أموالًا لقاطع أحجار محلي لإزالة شاهد القبر بعد انتهاء مدة تأجير المدفن والتي بلغت 20 سنة.

وقالت الجدة إنها شعرت بالرعب من أن قاطع الأحجار يبدو أنه باع شاهد القبر دون إزالة النقوش المكتوبة الخاصة بمعلومات عن زوجها الراحل.

وأشارت الجدة، 62 سنة، إلى أنها عجزت عن تصديق الأمر حتى أرسلت لها نجلتها صورة لشاهد القبر، موضحة أنها دفعت لقاطع الأحجار 130 يورو (154 دولارا) لإزالة الشاهد بعد انتهاء الإيجار في 2016.

وأعربت الجدة عن انزعاجها من الواقعة، متسائلة ما إذا كان عدم إزالته للحروف المعدنية من باب الإهمال أم التعمد، موضحة أنها احتاجت وقتًا طويلًا لتجاوز وفاة زوجها منذ 21 سنة والآن عادت كل الذكريات وبقسوة.

وتوفى الجد في 1996، وبالرغم من حرق جثته إلا أنه بموجب القانون الألماني يتحتم دفن الرماد في مقبرة رسمية، وكثيرًا ما تكون إيجارات المدافن قصيرة نسبيًا، وتختار معظم العائلات عدم تجديد الإيجار.

من جانبه، أعاد قاطع الأحجار الأموال للأرملة، ويقول إن إدارة الملاهي أكدت له أنه سيتم إزالة الحروف من شاهد القبر.


تعليقات