اقتصاد

انتعاش أسواق الذهب في مصر.. الأسباب والتوقعات

الجمعة 2018.6.29 05:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 444قراءة
  • 0 تعليق
انخفاض أسعار الذهب في مصر

انخفاض أسعار الذهب في مصر

شهدت أسواق الذهب في مصر انتعاشة كبيرة خلال اليومين الماضيين على خلفية انخفاض سعر الذهب ليصل إلى أدنى مستوى له في 5 شهور، الثلاثاء الماضي.

وانخفض سعر جرام الذهب عيار 18 إلى 542.50 جنيه للجرام الواحد، وعيار 21 بـ633 جنيهاً، وعيار 24 بـ723.5 جنيه، يوم الثلاثاء، قبل أن يرتفع 3 جنيهات للجرام يومي الأربعاء والخميس.

وبرزت خلال الفترة الأخيرة ارتفاع مؤشرات الطلب على الذهب مع انخفاض قيمة العملة المحلية "الجنيه" أمام الدولار في مصر، وذلك لاستخدامه كملاذ آمن للثروة، الأمر الذي دفع رجل الأعمال نجيب ساويرس إلى الإعلان عن تحويل نصف ثروته إلى ذهب.

ويقول جمال أسعد، أحد أصحاب محال الذهب بالقاهرة، إن الانتعاشة في حركة السوق تحولت من البيع إلى الشراء، حيث كان أغلب المتعاملين يقبلون على بيع الذهب خلال السنة الأخيرة، بينما تحققت طفرة في عمليات الشراء خلال أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس.

أضاف أسعد أن انخفاض الأسعار تزامن مع موسم الزيجات عقب عيد الفطر المبارك، والذي يشهد إقبالاً متزايداً من المصريين لاقتناء الذهب في صورة مهور وهدايا.

وعن أسباب انخفاض سعر الذهب خلال 3 أيام متتالية، أرجع نادي نجيب، سكرتير عام شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، الأمر إلى انخفاضه عالمياً بسبب مضاربات المستثمرين واللجوء إليه باعتباره ملاذاً آمناً.

وقال في تصريحات محلية، إن معاودة الارتفاع جاءت على خلفية معاودة أسعار الذهب للارتفاع بالسوق المحلي، حيث ارتفع سعر الأوقية عالمياً، لتسجل 1255 دولاراً للأوقية.

وتوقع نجيب أن ترتفع أسعار الذهب إلى مستويات ما قبل الانخفاض من جديد.

التاكيدات حول رفع أسعار الفائدة بالولايات المتحدة أيضاً كانت سبباً أصيلاً في خفض سعر الذهب، وفقاً لرأي وصفي أمين واصف، رئيس الشعبة العامة للذهب في الاتحاد العام للغرف التجارية بالقاهرة، بالإضافة إلى قوة الدولار في المرحلة الحالية.

وأضاف وصفي في تصريحات لـ"العين الإخبارية" أن العقوبات التي تضعها أمريكا لبعض الدول وفرض رسوم جمركية كبيرة على حركة التجارة البينية تلوح بحرب تجارية جديدة تنسحب آثارها على أسواق الذهب العالمية.

وقال إن الأسعار ستعود قريباً إلى مستوياتها الطبيعية، نظراً لأن تكلفة الاستخراج خاضعة لقوة الدولار أيضاً.

وانخفضت العقود الأمريكية الآجلة للذهب تسليم أغسطس/أب المقبل 0.2% إلى 1257.30 دولار للأوقية.

واستقر الدولار مقابل سلة عملات، بعدما زاد 0.4% في الأسواق الخارجية، لينهي موجة خسائر استمرت 4 جلسات، وانخفض فيها لأدنى مستوى في أسبوعين.

ويؤدي ارتفاع الدولار وأسعار الفائدة الأمريكية إلى تقلص الطلب على الذهب الذي لا يدر فائدة، لأن ذلك يزيد من تكلفة المعدن الأصفر على حائزي العملات الأخرى.

تعليقات