اقتصاد

"جولدمان ساكس".. استعدوا لهبوط بيتكوين وشقيقاتها للصفر

الأربعاء 2018.2.7 04:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 115قراءة
  • 0 تعليق
بيتكوين انهارت بعد هبوط أسواق المال

بيتكوين انهارت بعد هبوط أسواق المال

حذرت مجموعة "جولدمان ساكس" الأمريكية للخدمات المصرفية والاستثمارية من أن انهيار أسعار العملات المشفرة الذي أفقدها قرابة 500 مليار دولار من قيمتها السوقية خلال الشهر الماضي، يمكن أن يزداد بكثير. 

وقال رئيس الأبحاث، في المؤسسة المصرفية الدولية، ستيف سترونجين في تقرير مؤرخ في 5 فبراير/ شباط، إنه من غير المرجح أن تنجو معظم العملات الرقمية في شكلها الحالي، وينبغي على المستثمرين الاستعداد لخسارة العملات كل قيمتها لأنهم سيحل محلهم مجموعة صغيرة من المنافسين في المستقبل.

وبينما لم يضع إطارا زمنيا لخسائر العملات الحالية، رأى أن تقلبات الأسعار الأخيرة تشير إلى فقاعة، وأن الاتجاه بالنسبة للعملات المختلفة بالتحرك خطوة بخطوة ليس عقلانيا لسوق "يحظى فيه قليل من الفائزين بكل شيء".

وأضاف سترونجين "الارتباط الشديد بين مختلف العملات الخفية يقلقني، ولعدم وجود قيمة جوهرية، فإن العملات التي لا تنجو من المرجح أن تتداول بقيمة صفر".

وأوضح "سترونجين" أن العملات الرقمية اليوم تفتقر إلى قوة البقاء على المدى الطويل بسبب بطء أوقات المعاملات والتحديات الأمنية وارتفاع تكاليف الصيانة.

وأشار إلى أن إدخال عقود بيتكوين الآجلة لا يعالج تلك المخاوف، معربا عن رفضه لفكرة ميزة المحرك الأول، وأشار إلى أن عددا قليلا من فقاعات الإنترنت واسعة الانتشار نجا بعد أواخر التسعينيات.

وتابع متسائلا: "هل ستصبح أي من العملات الافتراضية حاليا أمازون أو جوجل، أو سينتهي بها المطاف مثل العديد من محركات البحث التي انقرضت الآن؟ لمجرد أننا في فقاعة مضاربة لا يعني ذلك أن الأسعار الحالية لا يمكن أن تزيد لحفنة من الناجين".

وأضاف "في الوقت نفسه، ربما يعني ذلك أن معظمهم، إن لم يكن كلهم، لن يروا أبدا القمة التي بلغوها مؤخرا مجددا".

وكان سترونجين أكثر تفاؤلا حول التكنولوجيا بلوكتشين التي تكمن وراء العملات الرقمية، وقال إنها يمكن أن تساعد في تحسين دفاتر المالية.

ولكنه بدا حذرا، بحجة أن التكنولوجيا الحالية لا توفر حتى الآن السرعة المطلوبة لمعاملات السوق.

وفي تعاملات، الأربعاء، صعدت العملة الافتراضية "بيتكوين" نحو 12% إلى 7460 دولارا، لتتعافى مجددا بعد هبوط حاد شهدته، الثلاثاء، بالتزامن مع انهيار أسواق المال العالمية خسرت خلاله 13% من قيمتها.

تعليقات