اقتصاد

أكبر مصرف بريطاني يحظر شراء بيتكوين ببطاقات الائتمان

الإثنين 2018.2.5 02:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 332قراءة
  • 0 تعليق
مصرف لويدز البريطاني

مصرف لويدز البريطاني

حظرت مجموعة "لويدز" المصرفية البريطانية على عملائها استخدام بطاقات الائتمان لشراء بيتكوين؛ وسط مخاوف من أن تثقل كاهلها الديون حال انهيار قيمة العملة الافتراضية.

ووفقا لتقرير نشرته صحيفة "الجارديان" البريطانية، الإثنين، يعتقد أن العملاق المصرفي، الذي يضم "هاليفاكس"، ومصرف "إم بي إن إيه"، وبنك اسكتلندا، هو الأول في المملكة المتحدة الذي يحظر على عملاء بطاقات الائتمان الاقتراض لشراء العملة الافتراضية، التي انخفضت قيمتها بأكثر من النصف خلال الأشهر الأخيرة.

وأشارت إلى أن انخفاض بيتكوين يرجع إلى مخاوف من أن الناس الذين يقترضون المال لشرائه سوف يتركون ديونا كبيرة إذا استمرت العملة الافتراضية في الانخفاض.

ويعتقد أن أعدادا كبيرة من الناس في بريطانيا، اشتروا بيتكوين مع ارتفاع قيمته، وبلغت ذروته حين وصل سعره نحو 20 ألف دولار في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وعند تداول أخبار حظر لويدز، شهدت العملة الرقمية الأحد تراجعا طفيفا قبل أن تستقر  ظهر الاثنين عند  8 آلاف دولار.

وقالت متحدثة باسم المجموعة المصرفية: "لا نقبل معاملات بطاقات الائتمان التي تشمل شراء العملات الخفية عبر بنك لويدز وبنك اسكتلندا وهاليفاكس، وإم بي إن إيه".

وتأتي هذا الخطوة بعد تحذيرات من الهيئات الرقابية في الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والصين وروسيا والهند، كما دعا البنك المركزي الألماني إلى تقنين عالمي لبيتكوين، وطالب وزير المالية الفرنسي بقواعد أكثر صرامة لتداول العملات الافتراضية.

والأحد، حظر مصرفا "بنك أوف أمريكا" و"جي بي مورجان" وشركة "سيتي جروب" استخدام بطاقاتها الائتمانية لشراء العملات الإلكترونية، وعلى رأسها بيتكوين، تجنبا للخطر الائتماني المتعلق بعمليات تحويل الأموال للجهات التي تبيع العملات الإلكترونية عبر الإنترنت.

وفي الوقت نفسه، حظر "فيسبوك" إعلانات بيتكوين وغيرها من العملات الافتراضية على مواقعها بعد الانتقادات الأخيرة من المستخدمين حول عمليات الاحتيال والخداع التي يجري الترويج لها في شبكتها الإخبارية، ويقول منتقدون إن المجرمين والدول المارقة تستخدم العملات الافتراضية لتنفيذ المعاملات السرية.

وهذا الشهر، استبعد الملياردير الأمريكي وارن بافيت غزو العملات الافتراضية، محذرا من أن ازدهار بيتكوين "سيؤول إلى نهاية سيئة".

تعليقات