سياسة

اليونان: سنرد بحزم وصبر على طرد دبلوماسيينا من موسكو

الجمعة 2018.8.10 08:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 167قراءة
  • 0 تعليق
رئيسا وزراء اليونان ومقدونيا خلال توقيع اتفاق ينهي خلافا استمر 27 عاما

رئيسا وزراء اليونان ومقدونيا خلال توقيع اتفاق ينهي خلافا استمر 27 عاما

نددت وزارة الخارجية اليونانية، الجمعة، بقرار موسكو طرد دبلوماسيين يونانيين من روسيا، واصفة القرار بأنه "تعسفي". وقالت: "اليونان سترد بحزم وصبر" على طرد دبلوماسييها، الذي جاء ردا على إجراء مماثل اتخذته أثينا الشهر الماضي.

واستدعت موسكو السفير اليوناني لديها إلى الخارجية الروسية يوم الإثنين، حيث أبلغ اتخاذ "إجراءات مماثلة" ردا على "خطوات غير ودية من جانب أثينا"، وفق ما أعلنت الدبلوماسية الروسية التي قررت أيضا طرد اثنين من الدبلوماسيين اليونانيين.

وذكرت أثينا الجمعة بأن طرد اثنين من الدبلوماسيين الروس منتصف يوليو/تموز الماضي ومنع مواطنين آخرين من دخول أراضيها يقومان "على أدلة ملموسة" تثبت "النشاط غير القانوني للضباط الروس في اليونان".

وتتهم الحكومة اليونانية مسؤولين روسا بـ"التدخل" في تسوية الأزمة بين أثينا ومقدونيا".

ووقع البلدان في 17 يونيو/حزيران اتفاقا تاريخيا أعاد تسمية جمهورية مقدونيا "مقدونيا الشمالية"، وأنهى خلافا عمره 27 عاما حول استخدام اسم مقدونيا، ومن شأن ذلك مساعدة الجمهورية اليوغوسلافية السابقة في الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي "ناتو".

واعتبرت موسكو في يوليو/تموز أن القرار اليوناني بطرد روس جاء على خلفية انعقاد قمة الأطلسي في 11 و12 من الشهر ذاته، والتي دعا خلالها الحلف سكوبيي إلى بدء مفاوضات الانضمام في ضوء الاتفاق مع أثينا.

تعليقات