سياحة وسفر

أغرب طريقة لكرم الضيافة.. تكسير ٢٠٠٠ صحن يوميا في مطعم يوناني بدبي

الثلاثاء 2019.4.9 05:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 162قراءة
  • 0 تعليق
جانب من ديكور المطعم

جانب من ديكور المطعم

لم يتخيل أحد يوما أن جملة الفنان المصري أحمد حلمي في دوره الشرفي بفيلم التجربة الدنماركية "دى طقوس المكان" قد تكون حقيقة حين تدخل مطعما لتناول العشاء مثلا، إلا أن مطعم "أوبا" اليوناني في دبي أثبت أن تكسير الأطباق طقس من طقوس رواد المطعم أو نوع من أنواع كرم الضيافة.

ويعكس "أوبا" كرم الضيافة اليونانية، حيث يحرص فريق العمل على استقبال الضيوف بحفاوة بمجرد أن تطأ أقدامهم عتبة المطعم، قبل أن يصاحبهم إلى حديقة رائعة الجمال وممرّ مميز يقود إلى مساحة مذهلة لتناول الطعام، ويتّسم "أوبا" بديكور استثنائي مستوحى من عالم البحار ليوفّر أجواءً من الهدوء والسكينة بعيداً عن صخب المدينة وضوضائها، كما تتخلّله استراحة أنيقة على طول جانب من جوانب المطعم. 

من هذا المنطلق، يقدّم مطعم “أوبا” المطبخ اليوناني بحلّة جديدة ومميزة في ظل أجواء تفاعلية راقية وباستخدام مكونات عالية الجودة ومنتجات طازجة، متباهياً بحُسن الضيافة الاستثنائية التي ستعرّف سكان الإمارات وزوّارها على تراث اليونان العريق. 

واسم "أوبا" يوناني الأصل وهو تعبير شهير غالباً ما نسمعه في حفلات الزفاف والرقصات التقليدية، مع صوت تكسير الصحون للاحتفال بالمناسبة، يستقدم مطعم "أوبا" هذه التقاليد المميزة إلى مدينة دبي، حيث يقدّم كل مساء عرضاً فنياً ترفيهياً يحييه راقصون يونانيون موهوبون يرقصون بين الضيوف والطاولات ليبعثوا البهجة والفرح في قلوبهم، فيما يكسرون الصحون على الأرض وهم يصرخون "أوبا"، وبحسب ما أوردت شبكة " سي إن إن" تعود هذة العادة للتراث اليوناني حيث كان المرفهون قديما يكسرون الصحون بدلا من غسلها، وتطورت هذة العادة حتى باتت تقليدا يقوم به اليونانيون اليوم كتعبير عن السعادة.

ويكسر المطعم نحو ٢٠٠٠ صحن يوميا بحسب ما قاله رئيس التسويق"Demind Holding", خليل طويل، قال إن اسم المطعم جاء من هذا التقليد القديم حيث يصرح الناس كلمة "أوبا" بكل مرة يكسرون فيها صحنا.  


إذا كان هناك أي شيء أكثر إثارة من الجزر الساحلية اليونانية فهو طعامها، حيث تزخر قائمة الطعام بتشكيلة من النكهات والتوابل اليونانية تشمل لحوماً مشوية طرية، وسلطات منعشة، وأطباق سمك طازجة وحلويات مستوحاة من الجزر الإغريقية إلى جانب بعض الأطباق، وسيقدّم المطعم الطبخ اليوناني بحلّة جديدة ومميزة، في ظل أجواء تفاعلية وباستخدام مكونات عالية الجودة ومنتجات طازجة.


 

سر نجاح مطعم "أوبا" أربعة أمور جاءت كما يلي:

1.  تقديم المأكولات اليونانية التقليدية الفريدة من اللحوم المشوية، والسلطات المُنعِشة، وأطباق السمك الطازجة والحلويات اللذيذة المستوحاة من مطابخ الجزر اليونانية.

2. أجواء نابضة بالحياة وديكور أنيق يحدد نظام الألوان التقليدية باللونين الأبيض والأزرق.

3. سيكون هناك رقص زوربا تقليدي للترفيه المباشر.

4. سيكون هناك أيضا لوحة تحطيم اللوحات خلال المناسبات الاحتفالية وقول أوبا.


تعليقات